تنفيذا للتعليمات الملكية السامية.. الفرج يحل بالمغاربة العالقين في فرنسا وإسبانيا وألمانيا

انطلقت عملية عودة المغاربة العالقين في ألمانيا بسبب جائحة فيروس كورونا، بعد ظهر اليوم السبت، من خلال تنظيم رحلة للخطوط الملكية المغربية بين فرانكفورت ومراكش.
وأشرفت على هذه الرحلة سفارة المملكة المغربية في برلين، وذلك في إطار التعبئة الشاملة لوزارة الخارجية والسفارات والقنصليات العامة.
وقالت سفيرة المغرب في برلين السيدة زهور العلوي إن عملية العودة جرت في ظروف جيدة وفي امتثال كامل للمعايير الصحية المعمول بها.
وأضافت الديبلوماسية المغربية في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء “تمكنا من إعادة المسنين والمرضى وأولئك الذين يوجدون في وضعية صعبة”.
وأشارت الى أن “وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الافريقي والمغاربة المقيمين تتابع الوضع عن كثب وتواكب مواطنينا العالقين في الخارج”، مبرزة أن جميع الجهات المعنية تتعاون بشكل مكثف من أجل تدبير أفضل لهذا الوضع الاستثنائي وغير المتوقع تماما ،الناجم عن الانتشار العالمي لوباء كوفيد 19 عالميا.
وأعربت السفيرة عن شكرها للسلطات الألمانية التي وفرت جميع التسهيلات مما ساهم بالتالي في حسن سير هذه العملية.
وقد تمت برمجه نحو 30 رحلة خلال الفترة ما بين 21 و27 يونيو الجاري، من أجل إعادة 4644 مغربيا عالقا بـ 17 بلدا، وذلك في سياق حالة الطوارئ الصحية المعلن عنها في عدد من البلدان بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.

إشبيلية / 27 يونيو 2020 ( ومع ) تم زوال اليوم السبت تنظيم رحلة جوية خاصة من مطار إشبيلية ( جهة الأندلس ) في إطار برنامج إعادة المواطنين المغاربة الذين كانوا عالقين في إسبانيا في سياق إجراءات الحجر الصحي المرتبطة بتفشي جائحة فيروس كورنا المستجد شملت 160 مواطنا مغربيا من ضمنهم 17 من الأطفال الرضع .
وقد استفاد من هذه العملية التي أشرفت على تنفيذها القنصلية العامة للمملكة المغربية بإشبيلية وسفارة المغرب بمدريد بتعاون وتنسيق مع السلطات الإسبانية بشكل خاص 77 من العاملات الموسميات المغربيات اللواتي كن عالقات بإقليم هويلفا خاصة منهن اللائي تعانين من مشاكل صحية مزمنة وبعض الحوامل بالإضافة إلى المرضعات إلى جانب بعض المغاربة الذين كانوا عالقين بكل من بلباو وفالنسيا ومورسيا والذين بدورهم يعانون من مشاكل صحية أو أمراض مزمنة وكبار السن والأشخاص الذين كانوا يتواجدون في وضعية صعبة .
وتم تنفيذ هذه العملية التي شارك في تأطير مختلف مراحها القناصلة العامون للمغرب بكل من بلباو وفالنسيا ومورسيا وإشبيلية وفقا لشروط السلامة الصحية للمواطنين خلال جميع المراحل التي تطلبتها مع توفير المستلزمات الطبية الوقائية لجميع المستفيدين إلى جانب احترام مسافة الأمان الصحية اللازمة.
وقال السيد الشريف الشرقاوي القنصل العام للمغرب في إشبيلية في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء إن هذه العملية ذات الطابع الإنساني تم تنفيذها بطريقة جيدة ومنظمة مع مراعاة السلامة الصحية واحترام التدابير الوقائية الضرورية خلال جميع المراحل التي قطعتها وذلك بتعاون مع السلطات الإسبانية المختصة وبتنسيق مع سفارة المملكة بمدريد .
وأضاف الدبلوماسي المغربي أنه تم تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية إعطاء الأولوية في هذه العملية الإنسانية للعاملات الموسميات المغربيات اللواتي كن عالقات بإقليم هويلفا خاصة منهن الأكثر هشاشة اللواتي تعانين من أمراض مزمنة والحوامل وكذا المرضعات حديثات الولادة وهن من أغلب المستفيدات من هذه العملية إضافة إلى مواطنين مغاربة كانوا عالقين بالخصوص ببلباو وفالنسيا ومورسيا والذين بدورهم يعانون من بعض الأمراض المزمنة وكبار السن والذين يتواجدون في وضعية صعبة .
وأكد بأن الحكومة المغربية تكفلت طبقا للتوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس بجميع النفقات المالية لتنفيذ برنامج إعادة المغاربة العالقين ومن ضمنهم من كانوا بهذه الجهات الأربع ( الأندلس وبلباو وفالنسيا ومورسيا ) .
وأضاف السيد الشرقاوي أن السلطات المغربية تكفلت كذلك بكل التكاليف المتعلقة بالسكن وبإجراء اختبارات الكشف عن فيروس كورونا المستجد ( كوفيد – 19) في امتثال صارم للبروتوكول الصحي المعمول به خلال أيام الحجر الصحي التي سيخضع لها المستفيدون من هذه العملية عند الوصول إلى أرض الوطن .
من جانبها أكدت السيدة فتيحة الكموري القنصل العام للمملكة المغربية ببلباو في تصريح مماثل أنه على غرار باقي البعثات الدبلوماسية والمراكز القنصلية بالخارج التي تعمل جاهدة لخدمة ومواكبة جميع المواطنين المغاربة العالقين بدوائر اختصاصها تم تنظيم رحلة جوية خاصة اليوم السبت لإعادة العالقين من جهات فالنسيا ومورسيا وبلباو وإشبيلية مؤكدة أن هذه العملية مرت في ظروف جيدة واستفاد منها مجموعة من المواطنات والمواطنين المغاربة الذين كانوا عالقين بالديار الاسبانية .
وأضافت السيدة الكموري أن المستفيدين من هذه الرحلة ذات الطابع الإنساني تم انتقاؤهم طبقا لمعايير محددة تعطي الأولوية للفئات الهشة ومن ذوي الاحتياجات الخاصة وكذلك للمرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة بالإضافة إلى كبار السن أو لظروف جد استثنائية تتطلب الالتحاق بالوطن الأم مع مراعاة الشفافية في عملية الانتقاء .
وأشارت إلى أن هذه العملية التي ساهمت في تأطيرها المصالح القنصلية بالجهات الأربع ( إشبيلية وفالنسيا ومورسيا وبلباو ) بتنسيق مع سفارة المغرب بمدريد وتعاون ودعم من السلطات الإسبانية شملت مختلف المراحل بدء من تأمين وصول المستفيدين من هذه الرحلة إلى إشبيلية وتجميعهم مرورا بنقلهم إلى المطار وذلك في احترام تام لشروط السلامة الصحية مع توفير المستلزمات الطبية الوقائية لجميع المستفيدين .
وأشاد العديد من المستفيدين بالتنظيم الجيد لهذه العملية الإنسانية التي مرت في أحسن الظروف منوهين بكل الجهود التي بذلتها القنصليات العامة للمملكة في هذه الجهات الأربع من أجل تدبير وتنسيق هذه العملية التي مكنت مجموعة من المواطنين المغاربة العالقين من العودة إلى أرض الوطن .
وأكدوا أن المغاربة الذين كانوا عالقين في إسبانيا في سياق إجراءات الحجر الصحي المرتبطة بتفشي جائحة فيروس كورنا المستجد حظوا بمواكبة شاملة ومتعددة منذ بداية الأزمة الصحية من طرف مختلف مصالح القنصليات المغربية بتنسيق وتأطير من سفارة المغرب بمدريد مشيدين بجهود كل العاملين الذين لم يدخروا أي جهد لتقديم كافة أشكال الدعم والمساعدة للمغاربة العالقين .
وكان برنامج إعادة المواطنين المغاربة الذين كانوا عالقين في إسبانيا قد انطلق قبل أسابيع عبر رحلات جوية شملت مالقة ومدريد وبرشلونة وجزر الكناري وإشبيلية ومكنت من إعادة العديد من المواطنين المغاربة إلى أرض الوطن .

عملية إعادة المغاربة العالقين تتواصل من فرنسا
تواصلت عملية إعادة المغاربة العالقين بفرنسا في سياق حالة الطوارئ الصحية المعلن عنها جراء تفشي وباء “كوفيد-19″، اليوم السبت، من خلال رحلات للخطوط الملكية المغربية انطلقت من مدينتي باريس وبوردو في اتجاه مراكش.

فقد نظمت ثلاث رحلات، اليوم، اثنتان انطلقتا من مطار شارل دوغول بباريس وواحدة من بوردو.

وستتوجه مجموع هذه الرحلات الإنسانية، التي تشمل مواطنين يتوفرون على تأشيرات قصيرة المدة في وضعية هشة، لاسيما الأشخاص المرضى والذين خضعوا لعمليات جراحية، فضلا عن الأشخاص كبار السن، إلى مدينة مراكش.

وجرت مختلف عمليات العودة، المنظمة من طرف السفارة والقنصليات العامة للمغرب في فرنسا بتعاون مع السلطات الفرنسية، في احترام تام لتدابير الوقاية والبروتوكول الصحي الجاري به العمل.

وأوضح القنصل العام للمغرب ببوردو، زهير جبرائيلي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن الرحلة الإنسانية التي نظمت من بوردو انطلقت بعد ظهر اليوم، وعلى متنها 157 راكبا، من بينهم طفل رضيع.

وأشار الدبلوماسي المغربي إلى أن الأمر يتعلق بثاني رحلة إنسانية انطلقت من بوردو بعد تلك التي نظمت يوم الأربعاء، موضحا أن العمليتين تمتا بكل سلاسة، بتنسيق وثيق مع السلطات الفرنسية، لاسيما مقاطعة أكيتين وشرطة الحدود.

وعبر عدد من المغاربة الذين استفادوا من رحلة العودة هاته، في تصريحات لوكالة المغرب العربي للأنباء، عن ارتياحهم لتمكنهم من الرجوع أخيرا إلى المغرب بعد أن ظلوا عالقين لأزيد من ثلاثة أشهر في فرنسا، عقب إغلاق الحدود البرية والجوية، في سياق تفشي وباء كورونا، حيث أعربوا أيضا عن عميق شكرهم للسلطات المغربية، وكذا لموظفي قنصلية بوردو إزاء تعبئتهم المواطنة.

وتشمل الحالات المعنية أما لثلاثة أطفال، منهم رضيع يبلغ سنتين من العمر، والتي تنتظر بفارغ الصبر اللحظة التي تحضنهم فيها من جديد. وقد وجدت هذه السيدة المغربية التي حلت بفرنسا لبضعة أيام، نفسها عالقة بالديار الفرنسية على غرار مواطنين آخرين، حيث كانت من بين الأوائل الذين سجلوا أسمائهم بالقائمة التي خصصتها القنصلية لجرد المغاربة العالقين داخل نطاق نفوذها الترابي.

وأكدت هذه الأم، التي وجدت نفسها مضطرة لتمضية شهر رمضان في فرنسا، أنها تشعر بالارتياح لتمكنها من الاحتفال بعيد الأضحى وسط أهلها، معبرة عن تشكراتها لقنصلية المغرب ببوردو وكافة السلطات المغربية.

بدوره، أعرب مواطن مغربي ستيني عن ارتياحه وسعادته الغامرة بتمكنه من العودة. فبعد أن ظل عالقا بأجين في “نوفيل أكيتين” منذ إغلاق الحدود، سيكون بوسعه أخيرا العودة إلى المغرب وملاقاة الأحباب.

من جهة أخرى، وحسب مصدر بالمطار، تمت برمجة رحلتين للعودة، اليوم السبت، انطلاقا من مطار شارل دوغول. حيث انطلقت الأولى بعد ظهر اليوم، بينما يرتقب أن تنطلق الثانية على الساعة 17:40 بالتوقيت المحلي.

وبدأت المرحلة الأولى من عملية إعادة المغاربة العالقين بفرنسا في 22 يونيو الجاري، من خلال عودة مئات من الأشخاص انطلاقا من عدة مدن فرنسية، لاسيما من باريس ومارسيليا وليون.

 


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني