ها شحال ديال الحبس عطاو للرئيس اللي وصف العامل بالشيخة

أكدت مصادر اعلامية أن المحكمة الابتدائية بتارودانت،أنهت مساء اليوم الاثنين محاكمة رئيس جماعة ينتمي لحزب العدالة والتنمية توبع بتهمة الإساءة لعامل الإقليم والسب والشتم، حيث قضت بإدانته بستة أشهر حبسا نافذا وغرامة قدرت بألفي درهم وتعويضها رمزيا قيمته درهم واحد.
وتعود وقائع هذه القضية إلى أواخر شهر رمضان الأخير بعد أن انتشر فيديو وسط ساكنة تارودانت، كال فيه رئيس جماعة ينحدر من عائلة عريقة وثرية بسوس، منتم لحزب العدالة والتنمية، اتهامات لعامل الإقليم، حيث سبه وشتمه بأقبح النعوت، مما دفع عامل الإقليم إلى مقاضاته بعد التشاور مع وزارة الداخلية.
وحركت النيابة العامة مسطرة البحث في حق رئيس الجماعة الذي رفض الامتثال لاستدعاءات القضاء المتتالية، حيث داهمته في شقة مفروشة وسط مدينة أكادير بعد عيد الفطر، و نقلته إلى تارودانت حيث وضع رهن إشارة البحث تحت إشراف النيابة العامة قبل الحكم، عليه مساء اليوم الاثنين، بستة أشهر حبسا نافذة.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني