اتفاقية شراكة بين المؤسسة الوطنية للمتاحف والمكتبة الوطنية للمملكة

بمبادرة من وزير الثقافة والشباب والرياضة، وفي إطار الدينامية التي أطلقتها المكتبة الوطنية للمملكة المغربية طيلة فترة الحجر الصحي، والتي همت وضع تصور عام لتحديث ورقمنة الخدمات كرقمنة المخطوطات المغربية والكتب النادرة والمجلات والجرائد المغربية والولوج إلى الباقات الالكترونية والمكتبات الرقمية العالمية وتطوير الخدمات الرقمية عن بعد وغيرها، وقع يومه الأربعاء فاتح يوليوز 2020 مدير المكتبة الوطنية للمملكة المغربية محمد الفران اتفاقية شراكة مع مهدي قطبي رئيس المؤسسة الوطنية للمتاحف برآسة الوزير وبحضــور الكاتب العام للوزارة ومدير متحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر وكل من مدير مديرية الفنون بقطاع الثقافة وبعض أطر المؤسستين.
وقد همت هذه الاتفاقية تسريع وتيرة رقمنة المجموعات الفنية التي أبدعها الفنانون المغاربة على اعتبار أن المكتبة الوطنية تعتبر فاعلا أساسيا في المجال الثقافي.
وتجدر الإشارة إلى أن المكتبة الوطنية ستمكن بموجب هذه الاتفاقية الفنانين المغاربة من الاستفادة من معدات المسح الضوئي العالية الدقة.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني