العثماني يصدم المغاربة بتجميد مناصب الشغل في الوظيفة العمومية

زربي مراد

دعا رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، تجميد مناصب الشغل وعدم برمجة إحداث مناصب مالية جديدة برسم السنة المالية 2021 على الخصوص،
باستثناء قطاعات الصحة والتعليم والقطاعات الأمنية بما فيها وزارة الداخلية والمصالح الأمنية التابعة لها وإدارة الدفاع الوطني.
ووجه العثماني منشورا يحمل رقم 9/2020 بتاريخ فاتح يوليوز الجاري، إلى الوزراء والوزراء المنتدبين والمندوبين السامين والمندوب العام، يوم أمس الأربعاء، جاء فيه: “إن التداعيات الاقتصادية لأزمة كورونا وانعكاساتها على المالية العمومية استلزمت إعادة النظر في التخصيص الميزانياتي للسنة المالية الحالية، وذلك وفقا للأولويات التي أفرزتها هذه الجائحة على المستوى الاجتماعي والاقتصادي”.
وطلب العثماني من القطاعات الوزارية والمؤسسات “تحيين مقترحاتها المتعلقة بالبرمجة الميزاناتية لسنوات 2021 – 2023 فيما يخص الميزانية العامة ومرافق الدولة المسيرة بصورة مستقلة والحسابات المرصدة لأمور خصوصية مع التقيد الصارم بتوجيهات التدبير الأمثل للنفقات العمومية وإعادة تقييمها وحصرها في الحاجات الضرورية الملحة”.
وأشار العثماني إلى أنه بالنظر إلى الاستمرار المرتقب للتأثير السلبي للجائحة على النشاط الاقتصادي وعلى وضعية الميزانية، لا سيما التراجع الحاد في موارد الدولة، فإنه يتعين إعداد المقترحات سالفة الذكر في إطار مواصلة جُهود استعادة الدينامية الاقتصادية الوطنية واستمرارية تدابير ضبط النفقات والتخصيص الأمثل للهوامش المالية المتاحة، بما يسمح بالاستعادة التدريجية للتوازنات الماكرواقتصادية.
وبخصوص، نفقات التسيير الأخرى، فيتعين على كافة القطاعات الوزارية والمؤسسات الاقتصار على النفقات الضرورية والملحة من خلال مواصلة المجهودات المبذولة لعقلنة وترشيد هذه النفقات تماشيا مع ما يفرضه سیاق ما بعد جائحة فيروس كورونا (کوفید-19).


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني