برلمانيون نيكاراغويون: المقترح المغربي للحكم الذاتي أساس “واقعي” لتسوية نزاع الصحراء

أكد برلمانيون نيكاراغويون، بمناسبة إحداث مجموعة الصداقة البرلمانية النيكاراغوية المغربية، أن المقترح المغربي للحكم الذاتي يشكل أساسا “واقعيا ومهما” لتسوية هذا النزاع الإقليمي.

وأعربت مجموعة الصداقة النيكاراغوية المغربية ببرلمان نيكاراغوا، في بيان، عن دعمها لجهود المملكة المغربية لإيجاد حل سياسي لتسوية هذا النزاع الإقليمي، واعتبرت أن مقترح الحكم الذاتي الذي قدمه المغرب سنة 2007 “واقعي ويشكل خطوة مهمة نحو التوصل إلى تسوية تفاوضية لهذا النزاع”.

وشددت رئيسة مجموعة الصداقة البرلمانية، ويندي ماريا غيدو، في البيان، على أن “تسوية هذا النزاع السياسي ستسهم في تحقيق التطلعات المشروعة للشعوب الإفريقية والعربية لتحقيق الاندماج، ولهذا نرحب من أمريكا الوسطى بأي جهد للحوار والتنمية الإقليمية”.

وأشاد البرلمانيون النيكاراغويون بمبادرات المملكة لتعزيز التعاون جنوب ـ جنوب وجهودها لمساعدة البلدان الإفريقية في سياساتها لمكافحة وباء كورونا، داعين إلى تعزيز التعاون بين المغرب وبلدان أمريكا الوسطى من خلال تفعيل التعاون جنوب ـ جنوب.

ويروم إحداث هذه المجموعة، التي تضم برلمانيين من أحزاب سياسية مختلفة في هذا البلد الواقع في أمريكا الوسطى، تعزيز التعاون البرلماني والتقارب بين البلدين.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني