البيجيدي وانصر أخاك ظالما!! أمانة الحزب تبرئ الرميد وأمكراز في قضية هضم حقوق مستخدميهما

زربي مراد

أعلنت الأمانة العامة لحزب العدالة و التنمية، اليوم الجمعة، عن تقارير لجنة النزاهة والشفافية التابعة للحزب، بشأن ملفي مستخدمي مكتبي المحاماة للوزيرين مصطفى الرميد ومحمد أمكراز.
وقالت أمانة المصباح، إن “عدم التصريح بمستخدمي مكتبي المحاماة التابعين للوزيرين الرميد وأمكراز، مخالفة قانونية، لا ترتبط بقواعد النزاهة والشفافية المرتبطة بتدبير الشأن العام”.
وأضاف أمانة البيجيدي، أن المصطفى الرميد ومحمد أمكراز لم يخرقا قواعد النزاهة والشفافية المرتبطة بتدبير الشأن العام ومقتضيات تحملهما لمسؤولياتهما العمومية، مستنكرة ما وصفته بمحاولات ركوب البعض على الواقعتين من أجل شن حملة منهجية ومنسقة استهدافا للحزب ومحاولة للنيل منه ومن قياداته.
وعبرت الأمانة العامة عن تقديرها للعناية المادية الهامة التي شمل بها مصطفى الرميد الكاتبة المعنية، بناء على الشهادات التي جمعتها لجنة النزاهة والشفافية بما في ذلك شهادات أقاربها، وذلك خلال حياتها وتكفله بجانب كبير من مصاريف علاجها قبل إثارة الملف في بعض وسائل الإعلام وبعض منصات التواصل الاجتماعي، كما نوهت بمسارعة مكتب محمد أمكراز لتصحيح الوضعية وفق المقتضيات القانونية الجاري بها العمل في مثل هذه الحالات.
واستنكرت ما اعتبرته محاولات لركوب البعض على الواقعتين من أجل شن حملة منهجية ومنسقة استهدافا للحزب ومحاولة للنيل منه ومن قياداته.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني