رغم الإفراج عن بعض رموز الحراك.. احتجاجات الجمعة 72 تتواصل تحت شعار “والله مانا حابسين”

مروان زنيبر
لم تنفع حيلة النظام البئيس في اخراج بعض رموز الحراك البارزين ليلة قبل الحراك الشعبي … ولا اختيار توقيت استقبال جثامين 24 جزائريا من فرنسا ظهر هدا اليوم، و لا حتى تخويف السكان من الرقم القياسي الدي اعلنته وزارة الصحة، في عدد الاصابات بفيروس كورونا و الدي وصل الى 413 حالة في هدا اليوم بالذات ، من مواصلة الحراك الشعبي ضد العصابة، تحت شعار ” والله مانا حبسين”
و بما أن نظام الجنرالات في الجزائر يعتبر نظاما بئيسا وغبيا في نفس الوقت ، فان هدا لم يمنع من مواصلة الحراك للأسبوع الـ72 على التوالي، إذ خرج الالاف في مظاهرات حاشدة بالعاصمة ليجددوا رفضهم القاطع للسياسة التي تنهجها العصابة، هدا وتجمع المتظاهرون في شوارع بالعاصمة الجزائر التي كانت تجوبها دوريات من الشرطة، ورددوا شعار “ديغاج (ارحل)” ضد الرئيس الغير الشرعي ال ” تبون”… كما شهدت مدن أخرى مظاهرات، خصوصا وهران وقسنطينة و تيزي وزو، و بجاية وتلمسان – بحسب مواقع إخبارية ووسائل تواصل اجتماعي – ، كما هتف المتظاهرون طويلا باسم إحدى شخصيات الحراك الاحتجاجي كريم طابو الذي افرجت عنه العصابة اول امس الخميس، وطالبوا بالإفراج عن باقي المتظاهرين الذي أوقفوا في الأشهر الأخيرة.
وكانت الجمعة ال72 موعدا للتذكير بالشعارات المطالبة بتكريس الإرادة الشعبية وإرساء أسس الديمقراطية ودولة القانون ومحاربة الفساد من جهة، و مواصلة المسيرات السلمية التي صنفتها بعض وسائل الإعلام العالمية على أنها “الأضخم” في العالم خلال العشرين سنة الماضية…
يدكر ان كريم طابو (46 سنة)، مؤسس حزب الاتحاد الديموقراطي والاجتماعي، تحول إلى شخصية بارزة، وربما الأكثر شعبية، ضمن الحركة الاحتجاجية المناهضة للنظام، وقد شارك في كل تظاهراتها منذ أول مسيرة للحراك في 22 فبراير 2019…. واعتقل طابو في 12 شتنبر 2019، وأفرج عنه بعد أسبوعين، لكن أعيد اعتقاله في اليوم التالي في 26 شتنبر ، وكانت منظمة العفو الدولية قد طلبت، عبر حملة دولية، الإفراج الفوري و اللامشروط عن طابو وعن جميع الموقوفين بسبب مشاركتهم في الحراك الاحتجاجي ضد السلطة ، ويوجد في السجن حاليّاً نحو 70 ناشطاً مناصراً للحراك، وفق اللجنة الوطنية للإفراج عن الموقوفين، وهي منظمة أسسها محامون وحقوقيون لدعم نشطاء الحرا، من جهة اخرى اعتبر المحامي والحقوقي مصطفى بوشاشي الذي يحضر أغلب محاكمات نشطاء الحراك، قرار الإفراج عن طابو “مرحّبا به”، قائلا “أنا مسرور له ولعائلته”. وتابع “ننتظر الإفراج عن جميع الموقوفين، سيكون ذلك فعلا مؤشر ملموس من السلطة المتهمة بقمع الناشطين في الحراك…


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني