الصين تحذر من تفشي الطاعون بعد ظهور حالات جديدة

أصدرت السلطات في مدينة بيان نور بمنطقة منغوليا الداخلية الصينية تحذيرا الأحد وذلك بعد يوم واحد من إبلاغ مستشفى بحالة يشتبه بأن تكون طاعونا دبليا.
وأصدرت لجنة الصحة في المدينة هذا التحذير من المستوى الثالث وهو ثاني أقل تحذير في نظام يتضمن أربعة مستويات.
ويحظر هذا التحذير صيد أو أكل الحيوانات التي قد تحمل الطاعون ويطلب من الناس الإبلاغ عن أي حالات يشتبه بأنها طاعون أو ارتفاع في درجات الحرارة دون أسباب واضحة.
ويأتي هذا التحذير بعد الإبلاغ عن أربع حالات إصابة بالطاعون في منغوليا الداخلية في نوفمبر من بينها حالتا إصابة بالطاعون الرئوي وهو سلالة قاتلة من الطاعون.

والطاعون الدبلي الذي اشتهر في العصور الوسطى “بالموت الأسود” مرض شديد العدوى وغالبا ما يكون مميتا وينتشر في الغالب عن طريق القوارض.
وحالات الطاعون مألوفة في الصين ولكن تفشي هذا المرض أصبح نادرا بشكل متزايد. وسجلت الصين 26 حالة إصابة و11 حالة وفاة خلال الفترة من 2009 إلى 2018.
وحاليا يصيب الطاعون أقل من 5 آلاف شخص سنويًّا في جميع أنحاء العالم وقد يصبح الطاعون قاتلًا إذا لم يُعالَج باستخدام المضادات الحيوية على الفور. وأكثر أشكال الطاعون شيوعًا تسبب تضخم العقد اللمفاوية وتورمها – تسمى البوبويز – في الفخذ أو الإبط أو الرقبة. وهناك نوع أشد ندرة وأكثر خطورة من الطاعون يؤثر على الرئتين ويمكن أن ينتشر من شخص لآخر، وفقا لموقع “مايو كلينك” الطبي.
والطاعون الدبلي هو أكثر أنواع المرض شيوعًا وقد تشمل علاماته وأعراضه ظهورا مفاجئا لحُمّى وقشعريرة والصداع والتعب أو التوعك وآلاما في العضلات.

 


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني