الضغط المغربي يجبر العاهل الإسباني على إلغاء زيارته لسبتة ومليلية المحتلتين

زربي مراد

ألغى العاهل الإسباني، فيليبي السادس، زيارته الرسمية إلى كل من مدينتي مليلية و سبتة المحتلتين، بحسب ما أفادت به وسائل إعلام محلية إسبانية.
وبحسب ذات المصادر، فقد قرر العاهل الإسباني إلغاء الزيارة التي كان يعتزم القيام بها رفقة زوجته خلال فترة جائحة كورونا إلى المدينتين المحتلتين، حرصا على عدم توتر العلاقات مع المملكة المغربية، ولتفادي نشوب أزمة دبلوماسية مع الرباط.
وكانت وسائل إعلام إسبانية نقلت عن مصادر حكومية قولها: إن ملك إسبانيا يعتزم القيام بهذه الزيارة نهاية الشهر الجاري، في إطار جولة تشمل جميع أنحاء إسبانيا، والمناطق التابعة لها خارج الحدود من أجل تقديم الشكر للإسبان على ما بذلوه من تضحيات في مواجهة فيروس كورونا.
وتعود آخر زيارة ملكية لعاهل إسباني إلى منطقتي سبتة ومليلية إلى العام 2007، عندما زار ملك إسبانيا السابق خوان كارلوس في نوفمبر من ذلك العام مدينة سبتة، وهو ما أثار غضب المغرب الذي جدد المطالبة بالسيادة على المدينتين، واعتبر الزيارة ”مساسا باستقرار البلاد واستفزازا للشعور العام المغربي“.
وتخضع سبتة ومليلية للإدارة الإسبانية، بينما تصفهما الرباط بالمدينتين المغربيتين المحتلتين.
ويرفض المغرب الاعتراف بشرعية الحكم الإسباني على مدينتي سبتة ومليلية، ويعتبرهما جزءا لا يتجزأ من التراب المغربي.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني