حريق مهول ب”لافيراي” وسط الإقامات السكنية يرعب ساكنة التشارك باالبيضاء ويخلف خسائر مادية جسيمة

اندلع حريق مهول بحي التشارك سيدي مومن بالدار البيضاء، ليلة أمس الثلاثاء، مخلفا حالة من الذعر والهلع في صفوف الساكنة.
وتصاعدت ألسنة اللهب بشكل مخيف ساعدها في ذلك تزامن الحريق مع ارتفاع درجة الحرارة التي يشهدها المغرب هذه الأيام، ما صعب مأمورية رجال الوقاية المدنية التي احتاجت لساعات قبل أن تتمكن من إخماد النيران بعد نحو أربع ساعات.
وبحسب ما أكدته مصادر موقع “عبر.كوم”، فقد خلف الحريق خسائر مادية فادحة لبائعي قطع غيار السيارات القديمة بالسوق المذكور، تقدر بملايين الدراهم.
كما أتت ألسنة اللهب على محلات مجاورة وخلفت خسائر مادية كبيرة، دون أن يخلف الحادث ضحايا في الأرواح.
وكشفت ذات المصادر، أن موقع “لافيراي” يوجد داخل إقامات سكنية، الأمر الذي يهدد حياة وسلامة المواطنين، محذرة من خطورة تواجده وسط الإقامات.
وأشارت مصادرنا إلى أن الساكنة راسلت الجهات المسؤولة في الموضوع، دون أن تتلقى أن إجابة لحد الساعة.
هذا وتجهل لحد الآن أسباب اندلاع هذا الحريق، فيما لا تزال التحقيقات متواصلة لتحديد ملابسات هذا الحادث.

 


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني