الشرطة الفرنسية تعتقل النجم الجزائري الملالي لتورطه في فضيحة أخلاقية

كشفت تقارير صحفية، أن الشرطة الفرنسية اعتقلت الجزائري، فريد الملالي، لاعب فريق أنجيه الفرنسي لكرة القدم، بعد اتهامه بارتكاب فضيحة أخلاقية ثانية.

واعتقل الملالي مطلع شهر مايو الماضي، للمرة الأولى، بعدما تقدم جيرانه بشكوى ضده، بتهمة القيام بأفعال مخلة بالحياء، وعدم احترام خصوصياتهم، قبل أن يعتقل أمس الأربعاء مجددا، بسبب فضيحة ثانية.

وذكرت صحيفة “ليكيب” الفرنسية، أن الملالي سيحاكم بعد اتهامه بارتكاب أفعال جنسية، إثر تقدم شابة تبلغ من العمر 25 عاما بشكوى ضده، تقول فيها إنها ضبطته مرتين في منتصف أبريل، تحت نافذة لها وهو يقوم بأفعال مخلة بالحياء.

وأكدت الصحيفة، أن الملالي، اعترف بكل الحقائق التي تعود إلى شهر أبريل الماضي، مشيرة إلى أن اللاعب البالغ عمره 22 عاما، مهدد بالسجن لمدة سنة واحدة وغرامة قدرها 15000 يورو.

وغاب الملالي، أمس الأربعاء، عن تدريبات فريقه أنجيه، استعدادا للموسم الجديد.

يذكر أن الملالي، عانى كثيرا من الإصابات المتلاحقة، ولكن ورغم ذلك، فقد نجح في تسجيل خمسة أهداف خلال ست مباريات لعبها كأساسي في مختلف المسابقات هذا الموسم، الذي تم إنهاؤه مبكرا في فرنسا بقرار من الحكومة على خلفية تفشي جائحة فيروس كورونا.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني