حرق تمثال خشبي لميلانيا ترامب في سلوفينيا مسقط رأسها

أقدم مجهولون على حرق تمثال خشبي للسيدة الأمريكية الأولى ميلانيا ترامب، نصب قرب مدينة سيفنيتسا في سلوفينيا مسقط رأسها.

وذكر الفنان الأمريكي براد داوني المقيم في برلين، أن الحادثة وقعت في ليلة عيد الاستقلال الأمريكي 4 يوليو، وأنه طلب إزالة ما تبقى من التمثال بعد أن أبلغته الشرطة السلوفينية بما حدث، كونه صاحب مبادرة نصب التمثال الذي نحته الفنان السلوفيني آليش جوبيفتس.

ووفقا لما نقلته “فوكس نيوز” قال داوني  لـ “رويترز” ، تعليقا على الحادثة إنه يريد معرفة دوافع من أضرموا النار في التمثال، وإجراء مقابلة مع هؤلاء الأشخاص، لضمها إلى فيلم وثائقي يقوم حاليا بإنتاجه.

وكان التمثال عبارة عن قطعة خشبية تشبه جسم إنسان غير واضح الملامح. ،ما أثار جدلا كبيرا منذ وضعه، حيث قال البعض إنه مثل “فزاعة” أكثر من السيدة الأولى

وكان جزء منه بلون أزرق في إشارة إلى الفستان الأزرق الذي ارتدته ميلانيا ترامب أثناء تنصيب زوجها دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة في 2017.

وفي وقت سابق من هذا العام، تم حرق تمثال خشبي للرئيس ترامب في سلوفينيا على الأرض، وفقا لبي بي سي نيوز.

وقالت الشرطة في سلوفينيا إن التحقيقات في الحادث لا تزال مستمرة ورفضت الكشف عن أي تفاصيل.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني