وزير الداخلية في اجتماعه بمهنيي السياحة: نجاح الدولة في احتواء الوضعية الوبائية كان بفضل التوجيهات السديدة لصاحب الجلالة

فاطمة الزهراء بوليل: كواليس اليوم

عقد عبد الوافي لفتيت وزير الداخلية، رفقة وزير الصحة، خالد آيت الطالب، ووزيرة الصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي، نادية فتاح ،صباح اليوم الجمعة، اجتماع رفيع المستوى بحضور الولاة وممثلين المؤسسات السياحية.
وتطرق وزير الداخلية، في كلمته، الى عملية استئناف النشاط السياحي بعد المرحلة العصيبة التي مرت منها البلاد بسبب جائحة فيروس كورونا.
وأكد لفتيت أن الاجتماع يندرج في إطار العناية السامية التي يوليها صاحب الجلالة لقطاع السياحي والمؤسسات الفندقية التي تعد رافعة ، الاقتصاد الوطني كما أكد حرص جلالته على القيام بكل ما يلزم للحفاظ على صحة وسلامة المواطنين.
وقال وزير الداخلية، إن قطاع السياحة ،أكثر القطاعات تضررا من الجائحة، كما نوه بجهود أصحاب قطاع السياحة من أجل إنجاح العملية وبروح الوطنية العالية التي أبانوا عنها من خلال التعبئة التامة، من خلال توفير جميع الإمكانيات المتاحة، من أجل إيواء الأطر الصحية وباقي الأطر وأعوان الدولة المتدخلين وبعض المرضى المخالطين.
واعتبر لفتيت أن السلطات على وعي بأن الخروج من هذه الأزمة يستغرق وقتا أكثر، مضيفا أن نجاح الدولة في احتواء الوضعية الوبائية ، كان بفضل الرؤية المتبصرة لجلالة الملك في اتخاد قرارات شجاعة وحكيمة بشكل استباقي وحاسم في الوقت المناسب، حيث وجه جلالته أوامره للحكومة ببذل المجهودات الممكنة لتجاوز تداعيات جائحة كورونا واستئناف دينامية الاقتصادية المعهودة.
وذكر الفتيت بتمكين المواطنين المغاربة المقيمين بالخارج والمقيمين الأجانب بالمملكة من ولوج التراب الوطني ابتداء من 14 يوليوز، مؤكدا أن السماح بعودة المغاربة المقيمين بالخارج هي فرصة مهمة لضخ النشاط السياحي بالبلاد.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني