هل ينتقل كورونا إلى الجنين؟ دراسة توضح

قالت دراسة جديدة في إيطاليا إن فيروس كورونا يمكن أن يعبر المشيمة من امرأة حامل إلى جنينها.

وأفاد كلاوديو فينيزيا من جامعة ميلانو وزملاؤه، في مؤتمر نظمته جمعية الإيدز الدولية، أن طفلين لامرأتين مصابتن بكورونا قد ولدا مصابين بالوباء.

ودرس الباحثون 31 امرأة مُصابة بالفيروس التاجي كانوا في أواخر الحمل خلال ذروة الجائحة في إيطاليا. وقالوا إنهم اختبروا النساء بدقة، وأطفالهن بمجرد ولادتهم، والمشيمة، والحبل السري، والسوائل المهبلية للأم وحليب الثدي.

وذكروا أن اثنين من الأطفال حديثي الولادة كان لديهما نتائج إيجابية للفيروس عند الولادة.

وقال كلاوديو فينيزيا، في مؤتمر صحفي: “نتائجنا توحي بقوة، وتدعم أن الانتقال الرأسي حدث في حالتين من بين 31 حالة دراسة”.

وكتب الباحثون في ملخص لعملهم: “تم العثور على الفيروس في مشيمة ودم الحبل السري ومهبل المرأة الحامل، وفي اللبن”.

وقال فينيزيا: “هذا هو أول جرس إنذار يجب أن يرفع الوعي حول موضوع لم يتم دراسته جيدًا”.

وأضاف: “كانت المشيمة ملتهبة أيضًا – وهي علامة على الإصابة. وكان لدم الحبل السري لأحد المواليد أجسام مضادة تشير إلى إصابة حديثة”، موضحًا أن هذه الأنواع من الأجسام المضادة لا تنتقل عادة من الأم إلى الطفل، لذا فهي تشير إلى إصابة الجنين مباشرة.

ولحسن الحظ، أصيبت النساء في وقت متأخر من الحمل لذلك من غير المحتمل أن يكون الفيروس قد أثر على نمو الأطفال، على حد فينيزيا.

في وقت يمكن أن ينتقل فيروس زيكا من امرأة حامل إلى طفلها الذي لم يولد بعد، مما يتسبب أحيانًا في تلف شديد في الدماغ وحالة تسمى صغر الرأس. ويمكن أن ينتقل فيروس نقص المناعة البشرية – وهو الفيروس الذي يسبب الإيدز – عند الولادة.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني