العثماني يقدم هدية فوق طبق من ذهب للباطرونا: أغدق عليها 8700 مليار وأعطاها الضوء الأخضر لتسريح 700 ألف من العمال الكادحين!!

زربي مراد

قدم رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، هدية فوق طبق من ذهب للشركات ورجال الأعمال، من خلال مشروع القانون المالي التعديلي الذي تضمن
مقتضيات تحمل مخاطر كبيرة تهدد مصير عشرات الآلاف من العمال.
ومنح رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، امتيازات كثيرة للشركات ورجال الأعمال في مشروع قانون المالية المعدل رقم 35.20 للسنة المالية 2020، عبر تقديمه حوالي 8700 مليار سنتيم مقابل الحفاظ على 80 في المائة من اليد العاملة في القطاع المهيكل، ما يعني تهديد مصير خمس الطبقة العاملة.
وبحسب المتتبعين، فإن التوجهات العامة للقانون المالي التعديلي بسماح حكومة العثماني لأرباب الشركات بتسريح 20 في المائة أي ما يعادل 700 ألف عامل، يشكل خطرا كبيرا على السلم الإجتماعي.
وكانت لجنة المالية والتنمية الإقتصادية بمجلس النواب، قد صادقت ليلة السبت-الأحد بالأغلبية، على الجزء الأول من مشروع قانون المالية المعدل رقم 35.20 للسنة المالية 2020. ويهدف مشروع قانون المالية المعدل، إلى توفير آليات الدعم المناسبة للإستئناف التدريجي للنشاط الإقتصادي، والحفاظ على مناصب الشغل، مع مواكبة ذلك بإجراءات عملية للرفع من فعالية الإدارة، وذلك بالإستناد إلى ثلاثة مرتكزات أساسية تتمثل في مواكبة الإستئناف التدريجي للنشاط الإقتصادي؛ والحفاظ على مناصب الشغل، وتسريع تنزيل الإصلاحات الإدارية.
هذا في الوقت الذي أفاد فيه وزير الإقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة محمد بنشعبون، في معرض رده على تدخلات فرق الأغلبية والمعارضة خلال مناقشة مشروع قانون المالية التعديلي لسنة 2020، بلجنة المالية والتنمية الإقتصادية بمجلس النواب، بأنه سيتم إحداث ضعف المناصب المالية المفتوحة سنويا من طرف الدولة خلال سنة 2021، ما سيمكن من فتح آفاق أكبر لتشغيل الشباب.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني