الإدارة الأميركية تتراجع عن قرارها إلغاء تأشيرات الطلاب الأجانب

أعلنت قاضية فدرالية أمريكية، الثلاثاء، أن الإدارة الأمريكية تراجعت عن قرارها المثير للجدل إلغاء تأشيرات الطلاب المسجلين في مؤسسات تعليمية قررت، بسبب جائحة كورونا، إعطاء حصصها التعليمية كاملة عبر الإنترنت.

وكانت جامعتا “هارفرد” و”إم آي تي” قد تقدمتا، مدعومتين من مؤسسات تعليمية أخرى، بطعن في القرار الذي أعلنته “شرطة الهجرة والجمارك” في 6 يوليوز الجاري.

وقالت القاضية أليسون باروز في جلسة مقتضبة إن “الحكومة وافقت على التراجع” عن القرار وعن كل مقتضياته.

وكانت الجامعتان العريقتان طالبتا المحكمة في وقت سابق من الشهر الحالي بمنع تنفيذ القرار الذي أعلنته “شرطة الهجرة والجمارك” والذي ينص على وجوب مغادرة الطلاب الذين ستعتمد المؤسسات التعليمية المسجلين فيها نظام التعليم عبر الإنترنت حصرا، أو انتقالهم إلى كليات تشترط إلزامية الحضور شخصيا لمتابعة الدروس.

وبحسب معهد التعليم الدولي تخطى عدد الطلاب الأجانب في العام الدراسي 2018-2019 في الولايات المتحدة المليون طالب.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني