المحامي حجي يرفض زيارة وهبي لمقر البيجيدي ويتهمه بالتملق لـ”لإرهابيين” والمشاركة في اغتيال آيت الجيد!!

زربي مراد

جرت الخطوة التي أقدم عليها عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، بزيارة مقر حزب العدالة والتنمية مؤخرا، ولقائه بأمينه العام سعد الدين لعثماني، (جرت) عليه انتقادات لاذعة.
وإذا كان غضب الباميين على وهبي مستساغا وله مبررات معقولة، فالغريب، أن يسارع منتمون لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية لتوجيه مدفعيتهم الثقيلة صوب وهبي ورميه بتهم نارية، مع العلم أن حزبهم مشارك في الحكومة التي يرأسها العثماني، في حين أن “البام” يصطف في المعارضة.
وفي هذا الصدد، وصف المحامي “الحبيب حجي”، عضو المجلس الوطني واللجنة الإدارية لحزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، وهبي ب”المتملق للإرهابيين”.
وكتب حجي تدوينة على صفحته بالفيسبوك جاء فيها: “عبد اللطيف وهبي متملق الإرهابيين قتلة آيت الجيد بنعيسى أصبح من المشاركين الجدد في هذا الاغتيال”.
والمثير أن تصدر هكذا اتهامات خطيرة وخطاب متطرف عن رجل قانون وحقوقي طالما أقام الدنيا وأقعدها وتفنن في شيطنة خصومه ومخالفيه للرأي ووصفهم بالتطرف لمجرد التعبير عن آرائهم، مع الإشارة إلى أن وهبي يبقى فاعلا سياسيا يقوم بدوره وفق رؤية جديدة وضعها لحزب الأصالة والمعاصرة الذي انتخب على رأسه.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني