بعد حالة الغضب التي سببها تشبيهه للمغاربة ب”البقر الوحشي” بلال مرميد ينصب نفسه مدافعا عن جمال الدبوز

زربي مراد

بعد موجة الغضب التي أثارها الكوميدي المغربي، جمال الدبوز، بتشبيهه للمغاربة ب”البقر الوحشي”، خلال استضافته من قبل القناة الثانية الفرنسية، نصب الناقد السينمائي، ومقدم برنامج “إف.بي.إم” الذي يبث على قناة “ميدي 1 تيفي”، بلال مرميد، نفسه مدافعا عن الدبوز.
وكتب مرميد تدوينة على حسابه الخاص على الفايسبوك جاء فيها: “صنع نفسه بنفسه، وفرض نفسه بموهبته و لم نعرفه إلا بعد أن صار إسما مشهورا في فرنسا”، وتابع ذات المتحدث: “من يشاهد سكيتشا أو مرورا تلفزيا قديما له أو لغيره، يجب أن يستوعب سياقه وأن يفهم بالخصوص معنى أنسنة الحالة.
وأضاف مرميد “حين يتكلم الكوميدي عن ما عاشه في قالب هزلي، بدون أن يحسب حسابا لمن سيستفيق بعد سنوات ليطل على اليوتوب ويطلع على نهاية لا بداية لها”، مشيرا أن هذا: “المرور الساخر، يصير بقدرة قادر تصريحا رسميا من مطلقه بعد مرور أعوام”.
وأردف قائلا: “جاميل ( لقب الدبوز) لم يلجأ لنا لرفع أسهمه، بل لجأنا إليه نحن بعد أن ارتفعت أسهمه، استفادت منه مراكش، واستفاد منها من خلال عقوده مع قناة M6. هنيئا له على كل ما حققه، و السلام”.
هذا وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي أعادوا نشر شريط فيديو، يعود إلى سنتين خلت يصف فيه المغاربة بـ “البقر الوحشي”، خلال استضافته من قبل القناة الثانية الفرنسية.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني