إنزال غير مسبوق لمهاجرين غير شرعيين من الجزائر على سواحل إسبانيا

أعلنت السلطات المحلية بكل من مورسيا وأليكانتي، اليوم الإثنين، عن اعتراض ما لا يقل عن 497 مهاجر جزائري غير شرعي، على متن نحو أربعين زورق مطاطي، منذ يوم الجمعة الماضي، وذلك على السواحل الإسبانية، من بينهم نساء وقاصرون وأطفال رضع.

وأوضحت مندوبية حكومة مورسيا أن مصالح الإنقاذ والحرس المدني، تمكنوا خلال الأيام الثلاثة الماضية، من اعتراض ما مجموعه 418 مهاجرا غير شرعي وصلوا إلى سواحل مورسيا على متن 31 زورقا، مضيفة أن اثنين من هؤلاء المهاجرين تأكدت إصابتهما بعدوى فيروس “كوفيد-19″، ليتم اعتمادهما بمركز صحي في المنطقة.

وقد تم إخضاع ركاب القارب الذي كان يقل المصابين بالفيروس للحجر الصحي، وفقا للإجراءات الصحية الجاري بها العمل.

وأشارت السلطات المحلية بالإقليم، إلى أنه تم اعتراض 79 شخصا من أصل جزائري، يومي الجمعة والسبت، على ساحل أليكانتي، على متن ستة قوارب مطاطية.

وجرى التكفل بالمهاجرين السريين الذين أنقذتهم المصالح المختصة من قبل عناصر الصليب الأحمر.

وعبرت السلطات المحلية ومجموعة من الأحزاب السياسية عن قلقها إزاء موجة الهجرة الكبيرة التي لم يسبق تسجيلها على السواحل الإسبانية منذ سنوات.

وفي هذا الصدد، أعربوا عن خشيتهم من رؤية آلاف الجزائريين، الذين ينتظرون دورهم للإبحار على متن زوارق، يتقاطرون خلال الأيام المقبلة على السواحل الإسبانية.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني