تحرش جنسي في سفارة يشعل توتر سياسي بين دولتين

أعلن مسؤول في الخارجية الكورية الجنوبية أن الوزارة ستبحث في اللوائح والقواعد قبل تقرير ما إذا كانت ستعيد التحقيق مع الدبلوماسي المتهم بالاعتداء الجنسي على موظف في نيوزيلندا.

وقالت الوزارة أمس الاثنين، إنها أمرت الدبلوماسي بالعودة إلى بلاده على الفور من منصبه الحالي في الفلبين، حيث تضغط نيوزيلندا على كوريا الجنوبية للتعاون في تحقيقاتها مع الدبلوماسي المتهم.

واتهم الموظف النيوزيلندي، الدبلوماسي الكوري الكبير بلمس بعض أجزاء جسده في 3 مناسبات مختلفة في عام 2017. ولفتت القضية اهتماما جديدا بعد أن أثارتها رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا أرديرن خلال مكالمة هاتفية مع الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه إن الأسبوع الماضي.

وغادر الدبلوماسي نيوزيلندا بعد أن أكمل مدته المقررة فيها في فبراير 2018 وهو يعمل الآن في الفلبين.

وعند عودة الدبلوماسي إلى البلاد، من المتوقع أن يخضع للعزل الذاتي الإلزامي لمدة أسبوعين، تماشيا مع الإجراءات الاحترازية الكورية الجنوبية للحد من انتشار فيروس كورونا.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني