إخضاع لاعبي الرجاء و المغرب التطواني لكشوفات كورونا بعد نهاية المباراة

في إطار إجراءات السلامة والوقاية،ووفقا للدليل الصحي الخاص بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ،أخضعت مندوبية وزارة الصحة بتطوان لاعبي المغرب التطواني وكل أطقم النادي بملعب سانية الرمل، بعد نهاية مباراة الرجاء الرياضي،للتحاليل المخبرية الخاصة بفيروس كورونا المستجد.

ولم يستثنى  فريق الرجاء الرياضي من التحاليل ذاتها ،بعدما خضعت جميع مكوناته هي الأخرى للفحوصات للكشف عن الفيروس ،بمقر إقامتها بإحدى فنادق مدينة تطوان.

يذكرأن التحاليل المخبرية للكشف عن فيروس كورونا المستجد التي أجرتها يوم الإثنين المنصرم كل مكونات المغرب التطواني ، كشفت عن وجود حالتين إيجابيتين في صفوف اللاعبين.

 


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني