الدكاترة الموظفون يُعلقون آمالهم على وعود الوزير امزازي

عقد أعضاء المكتب الوطني للاتحاد العام لدكاترة المغرب اجتماعا استثنائيا، يومه الأربعاء 05غشت 2020، بمقر الاتحاد بمدينة فاس، لتدارس آخر المستجدات المرتبطة بملف الدكاترة الموظفين، ومواكبة الجهود المبذولة من طرف وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي سعيد أمزازي لحل هذا الملف.

وبعد وقوف أعضاء المكتب على كل التطورات التي تهم مستقبل هذا الملف في أفق تسويته نهائيا، يؤكد الاتحاد العام الوطني لدكاترة المغرب ما يلي :

تشبثه بوعود وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي لحل ملف الدكاترة الموظفين، عقب اللقاء الرسمي الذي تم يوم 05 مارس 2020 بمقر وزارة التعليم العالي بين الوزير سعيد أمزازي وأعضاء المكتب الوطني للاتحاد، بحضور مدير ديوانه، وبوساطة وحضور الأستاذ محمد الدرويش، رئيس المرصد الوطني لمنظومة التربية والتكوين، حينما أعرب الوزير عن استعداده لتسوية ملف الدكاترة الموظفين.

تمسكه بالحل العاجل والفوري لدكاترة الاتحاد العام الوطني، وذلك لطي هذا الملف بصفة نهائية.
وإذ يحيي الاتحاد عاليا مجهودات الوزير،وكافة أطر الوزارة على المجهودات التي بذلت لإنجاح الموسم الدراسي الحالي، رغم الظرف الاستثنائي الذي تمر منه بلادنا في ظل تفشي وباء كوفيد 19، فإن أعضاء مكتب الاتحاد ومنخرطيه، يجددون ثقتهم في المساعي الجادة للسيد الوزير، تجاه إيجاد حل شامل وعاجل لملف الدكاترة الموظفين.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني