عامل سلا يحبط مناورة منتخبة “بيجيدي” في مقاطعة تابريكت لفرض مرشحها للكتابة العامة

أحبط عامل سلا مناورة رئيسة مقاطعة تابريكت، من حزب العدالة والتنمية، والرامية إلى تنصيب رئيس مصلحة الأشغال، مديرا للمصالح بالمقاطعة.
وكشف مصدر مطلع لـ ” كواليس اليوم” أن كريمة بوتخيل، نزلت بكل ثقلها، لتنصيب رجل ثقتها مديرا للمصالح، عبر التباري على المنصب بشكل شكلي، رغم فتح الباب للتنافس على المنصب.
رئيسة مقاطعة تابريكت، ضغطت في اتجاه تعبيد الطريق لرئيس مصلحة الأشغال، من خلال قطع الطريق على ترشح موظفين من مقاطعة تابريكت، إضافة إلى محاولة تنصيب اللجنة التي ستقوم باختبار المرشحين بغية محاباة مرشحها المفضل.
تشكيل لجنة الاختبار، من خلال محاولة إشراك رؤساء المقاطعات المنتمين لنفس الحزب، باستثناء مقاطعة بطانة، يهدف إلى ترجيح كفة مرشح الرئيسة، علما أن القانون ينص على ترأس العمدة للجنة، وعضوية اثنين من مصالح العمالة، ضمنهم امرأة، وموظف بمقاطعة تابريكت، إضافة إلى رئيس اللجنة.
هذه المناورات فضحت نية الرئيسة المبيتة، والتي تسعى إلى تثبيت رئيس مصلحة الأشغال الذي يعتبر الرجل الأول بالمقاطعة و الذي يتدخل في كل شيء، بل إن رئيسة المقاطعة، وضعت رهن إشارته سيارة للخدمة، رغم أنه مجرد رئيس مصلحة، في الوقت الذي حرمت مدير المصالح السابق من سيارة الخدمة، وعدم تمتيع باقي رؤساء المصالح من سيارة الخدمة.
وقد كان من المنتظر أن يؤشر عامل سلا على اللائحة النهائية للمرشحين الذين تتوفر فيهم الشروط الشكلية للمنصب، على أساس تحديد تاريخ لاختبار المرشحين، إلا أن شبهات تفصيل المنصب على مقاس مرشح واحد أرجأ هذه المسطرة إلى حين تصحيحها.


تعليقات الزوار
  1. @أحمد فتحي

    الزيف فوق الرأس ومتحجبة والتحرميات والغش حتى في اختيار الموظف الكفء في المكان المناسب. الله يجعل البركة في سعادة العامل الذي احبط ذلك المخطط الصهيوني في المغرب.

  2. @ZIAD

    لسم الله الرحمن الرحيم: بناءً على ما كتب في المقال فان هذه السيدة تلطخ صورة الحزب كما فعله قبلها بنكيران الرميد امكراز وغيرهم. الحزب اما كان في المعارضة كان يدافع او كما يبدو بشراسة على الحق والعدل والمساواة، كل ذلك كان احتيالا ونفاقا. يقولون ما لا يفعلون. انهم يسيءون الى الاسلام. لعنة الله والملائكة والناس على المنافقين

شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني