وفاة محامية تركية مسجونة بعد إضرابها عن الطعام

كواليس اليوم/وكالات

وفِّيت محامية تركية مسجونة أضربت عن الطعام لمدة 238 يوماً، احتجاجاً على إدانتها العام الماضي بتهم تتعلق بالإرهاب، في وقت متأخر، أمس الخميس، في إحدى مستشفيات إسطنبول، وفقاً لشركة المحاماة التي كانت تعمل بها.

وقال مكتب قانون الشعب عبر موقع تويتر، إن إبرو تيمتيك «استشهدت» إثر إضرابها عن الطعام من أجل «محاكمة عادلة».

ودعا المكتب إلى اجتماع تضامني أمام مقر نقابة المحامين في إسطنبول، اليوم الجمعة، قبل تشييع جنازة تيمتيك.

وكانت جماعات حقوقية محلية ودولية قد دعت إلى إطلاق سراح تيمتيك وزميلها إيتاش أونسال، المضربين عن الطعام منذ فبراير، قائلة إنهما في حالة حرجة.

واحتجت تيمتيك وأونسال، اللذان تم نقلهما من السجن إلى المستشفى لتلقي العلاج، على أحكام السجن الصادرة بحقهما بتهمة الانتماء إلى منظمة إرهابية.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني