في تسجيل مُسرب.. المدير الإقليمي بالقنيطرة يُحرض ضد الصحافة ويُصادر حق المواطن في المعلومة!!!

عبر الفرع الجهوي القنيطرة للنقابة الوطنية للصحافة المغربية عن رفضه مواقف المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بالقنيطرة المناهِضة لحرية الصحافة والحق في المعلومة، بعد تسريب تسجيل، يحرض فيه المدير الإقليمي الأطر التربوية على عدم التواصل مع الصحافة، في وقت تحرص فيه الوزارة الوصية على الانفتاح على مختلف وسائل الإعلام، ضمانا لحق المواطن في المعلومة.
وأكد البلاغ أنه على إثر التطورات التراجعية والمقلقة التي يعرفها تدبير المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية للدخول المدرسي 2021/2020 ومن ممارسات تمس الحق في الإعلام والصحافة ،آخره ما صدر عنه اليوم الأحد 6 شتنبر2020 في تعميم صوتي عبر الواتساب،موجه لمديرات ومديري عدد من المؤسسات التعليمية يطالبهم في آخر”الأوديو”، “…لا مجال للتوزيع على الصحافة باش ما يشوشوش علينا” في انتهاك صارخ ولا مبرر للضمانات الدستورية والقانونية المؤطرة والكافلة للمعلومة.

على ضوء ذلك فإن الفرع الجهوي القنيطرة للنقابة الوطنية للصحافة المغربية يسجل ويعلن المواقف التالية:

1/ رفضه لكل أشكال التخويف والضغوط التي يمارسها المدير الإقليمي للتعليم بالقنيطرة على الأسرة الإدارية.

2/دعوته المدير الإقليمي للتعليم بالقنيطرة الى مراجعة مواقفه من حرية التعبير وحرية الصحافة وحق المواطن في الإخبار والمعلومة خاصة وأن الصحافة والإعلام كان لهما ولا زال دورا هاما في تعزيز التعبئة الوطنية في مواجهة تداعيات كوفيد، 19 ومن موقع أن قضايا التربية والتكوين شأنا عاما ومجتمعيا.

3/مراسلته لوزير التربية الوطنية ومدير الأكاديمية للتدخل قصد تصحيح هذا الوضع وترتيب القرارات المناسبة حتى لا يتكرر ذلك.

4/حاجة المجتمع إلى مختلف تعبيرات وسائل الإعلام وإلى ممارسة أدوارها في النقد والنقد الحاد أحيانا بمهنية واستقلالية بعيدا عن كل أشكال الوصاية أو الإلحاق.

5/انفتاحه على مختلف الفاعلين الإداريين بالقنيطرة على قاعدة التأسيس لمقاربات التعاون على أساس الاحترام والاحترام المتبادل والدفاع المستميت عن الحق في حرية التعبير وحرية الصحافة والحق في الولوج الى المعلومة. وتجاوز كل نكوص


تعليقات الزوار
  1. @متضرر

    السلام عليكم
    المرجو إجراء مقابلة مع الأولياء الذين يقومون بتسجيل ابناءهم في بيت المعرفة بالعرفان بالرباط وعن المعانات التي يعيشونها مع الإدارة وكذا عملية الابتزاز المادي .
    شكرا

شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني