مدار الحياة من الزمن الفضائي

بقلم : محمد حسيكي

حين تتوفر عناصر الحياة من النظام الكوني، تبدأ الحياة الكونية، ويكتمل مدارها من الزمن الفضائي، الذي يدور من نفسه، وحول بعضه، كما الحال من كوكب الارض من الفضاء .

كوكب الارض :

كوكب من النظام الشمسي يدور من النظام الفضائي، دورة شمسية من اليوم الضوئي، من الشرق، الى الغرب، تفصلها من السطح الفضائي للأرض اليوم الضوئي الى جهة ضوئية، وجهة فضائية .

ومن الوجهة الفضائية، تدور الارض دورة قمرية حول الشمس من مدار فضائي، ضوئي من استهلال المدار بالغرب، الى اكتمال المدار بالشرق، وفضائي من الشرق الى بداية الاستهلال من الغرب .

والوجه الضوئي لدورة الارض القمرية يشكل المدار الشمسي من الوجهة الفضائية من اليابسة، بينما الوجه الفضائي يشكل المدار الفضائي لليابسة وجهة فضاء المتجمدة، الجاريين على مدار الاستواء .

ومن وجهة الاستواء من المدار الشمسي، يجري النظام اليومي من الفضاء بالتساوي على سطح اليابسة بين النظام الشمسي والمدار الفضائي، من تعاقب الليل والنهار على مدار زمني سوي من اليوم – 12 ساعة ضوئية، 12 ساعة فضائية – على مدار السنة، التي تدور دورة قمرية من اثنى عشر شهرا من مدار ضوئي ومدار فضائي .

بينما دورتها الشمسية من اليوم والسنة تجري من مدار الجدي والسرطان على مدار القطب من التجمد والذوبان، ومدار الاستواء من الشمال والجنوب، مدارا يوميا وفصليا .

الحياة البشرية :

تنسب الحياة البشرية الى كوكب الارض من رقعة اليابسة، التي تعتمد احياؤها الحية على الهواء والماء من الفضاء، الذي يحيي الارض وأحيائها، واستمرارية الحياة عليها .

والحياة الاحيائية باليابسة، تجري من النباتات عن طريق التلاقح الاحيائي، بينما في الحياة اللحمية تجري بالتزاوج المتجانس بين ذكر وأنثى، كما في الحياة البشرية التي تقوم على الانجاب.

الانجاب البشري :

عرفت البشرية الانجاب المنظم من الديانات السماوية، التي أخرجت الانسان من حياة غير شرعية، الى الحياة الشريعة، التي أسست الى معرفة الخليقة، والحياة من الرشد والاهلية، التي تقوم على تحمل مسؤولية الفرد والمجتمع .

ومن تم كان الزواج بين الرجل والمرأة قصد تحصين الفرج من الحياة الغير الشرعية، وقيام الحياة على الانجاب الشرعي الذي يحافظ على استمرارية النسل والحياة من الارض .

الزواج :

هو ترابط انساني من العيش المشترك بين رجل وامرأة، تحت سقف واحد من بيت الزوجية، ينبني على تواصل روحي وجسدي بغاية الانجاب، الذي يحدث من السائل المنوي للرجل، وسائل الاستمناء من المرأة، الذي يشكل التحول الاحيائي من رحم المرأة التي ينمو بها الجنين كالمدار الفضائي من المدار الاحيائي في ظروف طبيعية لمدة تسعة اشهر، يكتمل بعدها الجنين الفصل الثالث من البطن ويخرج بعدها النجب من بطن الرحم، الى الحياة الجارية من أحضان الوالدين، حضنا شرعيا .


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني