إشادة بلجيكية بالإجراءات الاستباقية للمملكة مع بداية الجائحة بتعليمات سامية من صاحب الجلالة

أشاد سفير مملكة بلجيكا بالمغرب، مارك ترينتيزو، الجمعة بالرباط، بالإجراءات الاستباقية التي اتخذتها المملكة المغربية مع بداية جائحة فيروس كورونا المستجد، بهدف الحد من تداعياتها الاقتصادية والاجتماعية.

وأوضح بلاغ لمجلس النواب أن ترينتيزو، أشاد خلال مباحثات أجراها مع رئيس مجلس النواب، الحبيب المالكي، “بالإجراءات الاستباقية التي اتخذتها المملكة المغربية مع بداية الجائحة، بهدف الحد من تداعياتها الاقتصادية والاجتماعية، وذلك بتعليمات سامية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس”.

وشكل اللقاء، الذي تمحور حول سبل التصدي للجائحة، يبرز المصدر، مناسبة للجانبين لتبادل وجهات النظر حول سبل التصدي لجائحة فيروس كورونا المستجد.

من جهة أخرى، يضيف البلاغ، ثمن الجانبان، خلال هذا اللقاء، جودة العلاقات المغربية البلجيكية على كافة المستويات، وعلى الصعيد البرلماني بصفة خاصة، مؤكدين على الروابط القوية التي تجمع البلدين، والتي يعكسها العدد الهام للجالية المغربية المقيمة ببلجيكا واندماجها الكامل في المجتمع البلجيكي، وكذا التنسيق الكبير والتشاور المستمر بين البلدين في مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وعلى الصعيد البرلماني، أجمع الطرفان على أهمية الدبلوماسية البرلمانية في توطيد أواصر التعاون الثنائي. وفي هذا السياق، نوه السيد المالكي بانتظام تبادل زيارات البرلمانيين من مجلس النواب والبرلمان الفيدرالي والبرلمانات الجهوية ببلجيكا، مثمنا في هذا الإطار، العمل الذي تقوم به مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية-البلجيكية في الدفع بمسار التقارب بين البلدين.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني