تسليط الضوء على الخيار الذي اعتمده المغرب في الطاقة المتجددة بقيادة جلالة الملك

سلط السفير، الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، عمر هلال، الضوء على الخيار الذي اعتمده المغرب، تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، والقائم على تعزيز الطاقات الجديدة والمتجددة، وذلك في مقال نشرته مؤسسة “داغ همرشولد” ومكتب الأمم المتحدة لصندوق الائتمان متعدد الأطراف.

واستعرض السفير هلال، في هذا المقال الذي حمل عنوان “تمويل العمل المناخي والانتقال الطاقي خلال أزمة جائحة كورونا”، تجربة المغرب في مجال الانتقال الطاقي وسياسة المملكة القائمة على التوجه نحو التمويل الأخضر والطاقات المتجددة، مبرزا أن الأمر يتعلق “بخيار استراتيجي راسخ، يفرض نفسه في ظل الظرفية الصعبة التي يجتازها عالم اليوم”.

وأضاف السيد هلال أن المغرب يشكل نموذج بلد حريص على ضمان أمنه الطاقي، مع احترام التزاماته في مجال مكافحة الاحتباس الحراري، مشيرا إلى أن المملكة وضعت هدف رفع حصة الطاقات النظيفة في باقتها الكهربائية إلى 42 بحلول سنة 2021، في أفق رفعها إلى 52 في المائة بحلول سنة 2030.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني