انتخابات مدينة سلا.. على صفيح ساخن

توقعت مصادر متتبعة للشأن المحلي بمدينة سلا، تغييرات غير مسبوقة في الخريطة السياسية بالمدينة، في أفق انتخابات 2021 المرتقبة.
في هذا الصدد، كشفت مصادر جريدة “كواليس اليوم” الإلكترونية، عن وجود استقطابات وتجاذبات قوية على مستوى المشهد السياسي المحلي بالمدينة، تُنذر بحملة ساخنة وغير مسبوقة سابقة لأوانها، علما أن البعض بدأ في تحركاته المحمومة من أجل استقطاب بعض الأسماء الوازنة في عالم السياسية، من أجل الحفاظ على التوازنات.
ومن أجل التخفيف من الأزمة، تقول مصادر موقع “كواليس”، بادر محمد عواد، الذي يصفه البعض بمهندس الخريطة السياسية لسلا، إلى بدء اتصالاته ببعض وكلاء اللوائح من أحزاب اخرى لـ”إغرائهم” بالالتحاق بحزب الكتاب، في وقت تلقى فيه حزب نبيل بنعبد الله، ضربة موجعة، بعدما تأكد خبر انتقال عائلة الزمزمي إلى حزب الحمامة المهيمن على جماعتين بالمدينة، هما جماعتا عامر وبوقنادل.
ومن الجدير بالذكر، أن الإخوان الزمزامي، هما من كانا وراء حصول محمد عواد على منصب النائب الأول لرئيس الجهة.
وبعد رحيل آل الزمزمي عن حزب الكتاب، يرى مصدر جريدة “كواليس” أن المنعش العقاري سيكون أكبر المتضررين، وربما يخسر مقعده في الاقتراع المقبل، وهو ما يفسر اتصالاته الحالية ببعض وكلاء اللوائح المحسوم فيهم، من أجل استقطابهم إلى صفه.
وقالت مصادر جريدة “كواليس اليوم” الإلكترونية إن عواد، الداعم الأول لحزب العدالة والتنمية بسلا، يترقب هزائم قاسية في ظل منافسة قوية وعودة بعض الرموز المحلية القوية، من قبيل إدريس السنتيسي، العمدة الأسبق، وشقيقه عمر السنتيسي، ونور الدين الأزرق، العمدة السابق، وكذا رشيد العبدي، البامي الذي يصفه البعض بـ”الحصان الأسود”، والذي كشفت مصادر موقع “كواليس” أنه أصبح من بين الطامحين إلى كرسي العمودية، إلى جانب عمر السنتيسي، الذي يروج له الكثيرون، كعمدة مستقبلي للمدينة.
كما أن هناك معلومات تشير إلى احتمالية كبيرة لعودة رشيد الذويبي إلى حزب الاستقلال بسلا.
ومن المرتقب أن تشهد المدينة انتخابات منافسة قوية خصوصا بعد التراجع الكبير للبيجيدي، كما ستعرف الخريطة السياسية تغييرات كبيرة بالمدينة بعد تذمر أهل سلا من سياسة حزب البيجيدي.
من جهتها، تراقب سلطات العمالة كل هذه التطورات عن كثب، وتبعث بتقاريرها اليومية إلى وزارة الداخلية، من أجل إطلاعها على آخر التطورات والمستجدات المتعلقة بفرضيات واحتماليات الخريطة السياسية المرتقبة بالمدينة.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني