البطولة الاحترافية .. نزول فريق رجاء بني ملال الى القسم الثاني

نزل فريق رجاء بني ملال حسابيا إلى القسم الثاني بعد هزيمته ،أمس الأحد، أمام فريق النهضة البركانية (0-1)، ضمن منافسات الدورة ال27 من البطولة الوطنية الإحترافية لأندية القسم الأول في كرة القدم، سنة واحدة فقط بعد صعوده إلى قسم الكبار.

ولم يفلح فريق بني ملال، الذي تجمد رصيده عند 11 نقطة في آخر درج من الترتيب جمعها من فوز يتيم وثمانية تعادلات و18 هزيمة، في مجاراة إيقاع المنافسات والحفاظ على مكانته في قسم الصفوة على بعد ثلاث دورات من نهاية الموسم الكروي الحالي، وذلك بسبب المشاكل والإكراهات التي عانى منها طيلة الموسم.

وكان المتتبعون والملاحظون يتوقعون اندحار فريق “عين أسردون” إلى القسم الأدنى بسبب نتائجه المخيبة التي ألقت به إلى الصفوف الأخيرة في سلم الترتيب، وعدم استقرار طاقمه الإداري والتقني، في ظل وضعية مالية وتنظيمية صعبة موسومة بندرة الإمكانيات خصوصا بعد رحيل أغلبية لاعبيه في بداية الموسم، واضطرار الفريق إلى إجراء مباريات البطولة خارج قواعده متنقلا إلى وادي زم بعد خصوع ملعبه الرسمي إلى عملية إعادة التهيئة.

ورغم أن برنامج البطولة الاحترافية لأندية القسم الوطني الأول ما تزال متواصلة، إلا أن رصيد فريق رجاء بني ملال لا يؤهله لمواصلة المشوار ضمن قسم الأضواء حتى وإن حقق الفوز في ما تبقى من المباريات، وهو المصير الذي لطالما حذر منه مناصرو الفريق ومحبوه خلال فترات متلاحقة هذه السنة، بسبب ملامح الانهيار والتقهقر التي كانت بادية على فارس عين أسردون الذي ترجل عن صهوته.

وكان فريق رجاء بني ملال حقق الصعود رسميا إلى القسم الأول من البطولة الوطنية الاحترافية السنة الماضية، بعد غيابه عنه منذ سنة 2012 ، إذ تمكن من تحقيق الصعود خلال الموسم الرياضي 2011 – 2012، قبل أن يعود إلى الدرجة الثانية بعد موسم واحد فقط بعدما أنهى المسابقة محتلا الرتبة الأخير برصيد 24 نقطة.

ويمكن اعتبار الموسم الكروي 2001 -2002 بمثابة بداية اندحار الفريق الملالي، حيث كان قد نجح في الحفاظ على مكانته في القسم الممتاز لمدة أربعة مواسم قبل أن يغادره في الموسم المذكور ويغيب عنه لمدة عشر سنوات تقريبا.

وكانت مدينة بني ملال قد عاشت السنة الماضية احتفالية بهيجة عبرت خلالها الساكنة المحلية عن فرحة عارمة بعودة فريقها إلى القسم الأول للبطولة الاحترافية بعد غياب دام ست سنوات، قبل أن تمنى بخيبة جديدة، وهي ترى فريقها المفضل يتهاوى إلى القسم الثاني، لتبدأ مرحلة جديدة قد تحدد مستقبلا مصير هذا الفريق الجريح.

وسبق لفريق رجاء بني ملال أن أحرز لقب البطولة الوطنية سنة 1974. كما تمكن من بلوغ نصف نهاية كأس العرش خلال ثلاث مناسبات.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني