مناضل حقوقي: جمعية “أميناتو حيدر” غير قانونية وغير شرعية وهو “تحرك عقيم” من البوليساريو والجزائر

أكد رئيس رابطة الصحراء للديمقراطية وحقوق الإنسان، حمادة البيهي، أن إحداث إطار غير قانوني وغير شرعي بالصحراء يندرج ضمن التحركات العقيمة ل”البوليساريو” والجزائر التي تتجدد في ظل اقتراب موعد مناقشة قضية الصحراء بمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

وقال حمادة البيهي، في تصريح صحفي، يوم الثلاثاء، إن مختلف مكونات المجتمع المدني الصحراوي تشجب بأشد العبارات خلق هذا الإطار اللاقانوني واللاشرعي والوهمي وتدعو منظمات حقوق الإنسان إلى تجاهله.

وشدد البيهي، الذي أمضى أربعة عقود في مخيمات تندوف قبل أن يعود إلى أرض الوطن، على أن مقترح الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب يشكل حلا يكفل كرامة ورفاه ساكنة الصحراء ويصون هويتها الثقافية، مضيفا أن هذا المقترح هو الحل الوحيد والأوحد لهذا النزاع الإقليمي.

وأطلق نداء إلى المنتظم الدولي لممارسة الضغط على “البوليساريو” والجزائر بغية الإسهام في إيجاد حل سياسي متوافق عليه بخصوص هذه القضية، والتي لا حل لها سوى في إطار مقترح الحكم الذاتي الذي اقترحه المغرب.

واعتبر البيهي أن إطالة أمد هذا النزاع يفاقم من معاناة الساكنة المحتجزة بمخيمات تندوف، جنوب الجزائر، والتي يتم حرمانها من أبسط حقوقها الأساسية.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني