فضيحة.. استفادة مستشارة حركية انقطعت عن الفن من الدعم وحصولها على 13 مليون!!

زربي مراد

أثار استفادة المستشارة في جماعة الحاجب، إيمان قرقيبو، من الدعم الذي أفرجت عنه وزارة الثقافة، بالرغم من أنها مختفية عن الساحة الفنية لأكثر من ثلاث سنوات، موجة غضب واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي.
وعبر رواد منصات التواصل الاجتماعي عن استنكارهم لورود إسم قرقيبو ضمن لائحة وزارة الثقافة، علما أن آخر عمل فني أصدرته كان قبل ثلاث سنوات من الأن، أي مند بداية عملها كمستشارة بالجماعة المذكورة عن حزب الحركة الشعبية.
واستغربوا وجود قرقيبو ضمن اللائحة واستفادتها من مبلغ يناهز 13 مليون سنتيم، على الرغم من ابتعادها عن مجال الفن منذ سنوات، في وقت غابت فيه أسماء فنانين يعانون الفقر والتهميش، وآخرون يصدرون أعمال متواصلة.
يشار إلى أن قرقيبو هي خريجة استوديو دوزيم لعام 2007، وبرنامج ” إكس فاكتر ” النسخة العربية، حصلت على صفة مستشارة جماعية بفريق الحركة الشعبية بالجماعة الحضرية لمدينة الحاجب عام 2017، وتشغل حاليا رئيسة لجنة المرافق العمومية والخدمات بالجماعة خلفا لزميلتها المتوفية عزيزة أشهبون التي كانت قيظ حياتها تنتمي لنفس الحزب.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني