السلطات السعودية وأمانة منظمة التعاون الإسلامي يشيدان بضربات الأمن المغربي للتنظيمات المتطرفة

أشادت وزارة خارجية المملكة العربية السعودية بـ”تمكن السلطات الأمنية في المملكة المغربية الشقيقة من إحباط مخططات إرهابية خطيرة ووشيكة، وتفكيك خلية إرهابية تستهدف زعزعة أمن واستقرار المملكة المغربية”.
وأكدت الوزارة في بيان أوردته وكالة الانباء السعودية تأييد المملكة للإجراءات التي تتخذها المملكة المغربية لتحقيق الأمن والاستقرار ومحاربة التطرف والإرهاب بأشكالهما كافة.
ومن جانبها أشادت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي بيقظة سلطات الأمن في المملكة المغربية التي تمكنت من تفكيك خلية إرهابية تنشط في مدينة طنجة.
وأكدت الأمانة العامة وقوف منظمة التعاون الإسلامي مع المغرب في كل ما تتخذه من إجراءات لمكافحة التطرف والإرهاب للحفاظ على أمنها واستقرارها وسلامة أراضيها.
وتمكن المكتب المركزي للأبحاث القضائية، بناء على معلومات استخباراتية وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، صباح الاثنين، من تفكيك خلية إرهابية موالية لتنظيم “داعش” تنشط بمدينة طنجة، وتتكون من أربعة أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 23 و26 سنة، وذلك في إطار الجهود المتواصلة لمواجهة مخاطر التطرف العنيف وتحييد التهديدات الإرهابية التي تحدق بأمن المملكة وسلامة المواطنين. وذكر بلاغ للمكتب أن عناصر مجموعة التدخل السريع، التي باشرت عمليات التدخل والاقتحام بشكل متزامن في أربعة مواقع بحي “العوامة” بمدينة طنجة، اضطرت لإطلاق رصاصات تحذيرية بشكل احترازي مكن من درء الخطر الإرهابي وتوقيف المشتبه فيه الرئيسي وثلاثة أعضاء في هذه الخلية الإرهابية.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني