مدير إقليمي سابق بسلا يحذر من كارثة عمرانية بسلا

انضم سعيد بلوط المدير الإقليمي السابق لوزارة التربية الوطنية، إلى الأصوات التي تنبه السلطات المحلية بسلا إلى تنامي البناء العشوائي، بعمالة سلا وتحديدا بجماعة عامر القروية.
المدير الإقليمي السابق، تحدث في تدوينة له مرفقة بصور ترصد مظاهر البناء العشوائي، ربط بين رصد ملايير السنتيمات لتأهيل المدينة، متحدثا عن التناقض الخطير، الذي تسبب في ظهور أكبر صفيحية عشوائية بالمغرب في ظرف وجيز بحسب المدير الإقليمي.
وعلى الرغم من أن تدوينة المدير الإقليمي، صنفت في إطار التسخينات الانتخابية، والتي يهاجم فيها سعيد بلوط السلطات المحلية، ورئيس جماعة ماعر المنتمي لحزب الحركة الشعبية، إلا أن تنامي البؤر العشوائي أمر أصبح محل إجماع، لكن ليس بالوتيرة التي تحدث بها المدير الإقليمي السابق و العضو بحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بسلا.
يذكر أن سعيد بلوط راكم عدة اخطاء خلال تدبيره للمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بسلا، حيث شهدت فترة تدبيره تدفق ملايير المخطط الاستعجالي، مما عرض بلوط للمساءلة على ضوء تقارير للمجلس الأعلى للحسابات، وتقرر اداؤه مبلغ مالي بسبب الاختلالات المنسوبة إليه.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني