صاحب الجلالة: أزمة الوباء أبانت عن مجموعة من الاختلالات ومظاهر العجز

وجه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، حفظه الله، قبل قليل، خطابا ساميا إلى البرلمان، من القصر الملكي.

وأكد جلالة الملك أن السنة الأخيرة تتطلب المزيد من الجهود من البرلمانيين، واستكمال حصيلة عملهم التي ستقدم للناخبين.

وتحدث صاحب الجلالة عن افتتاح المؤسسة البرلمانية في ظرفية استثنائية بسبب وباء كورونا، مؤكدا جلالته أن الأزمة ما زالت مستمرة بانعكاساتها الاقتصادية والاجتماعية والنفسية وغيرها.

إلا أن الملك محمد السادس استطرد بلهجة متفائلة، مؤكدا جلالته أن المهم هو اليقظة والالتزام للحفاظ على صحة وسلامة المواطنين ومواصلة دعم القطاع الصحي وتنشيط الاقتصاد الوطني وتقوية الحماية الاجتماعية.

خطاب الملك محمد السادس، كان شفافا وواضحا كما جرت العادة، إذ أوضح جلالته أن أزمة هذا الوباء، أبانت عن مجموعة من الاختلالات ومظاهر العجز.

لذلك، يضيف صاحب الجلالة، تم إطلاق خطة لانعاش الاقتصاد الوطني واعتماد مبادئ الحكامة الجيدة وإصلاح مؤسسات القطاع العام..

جلالة الملك اعتبر أن الأمر يتعلق بمشاريع من شأنها المساهمة في تجاوز آثار الأزمة وإنجاح النموذج التنموي، الذي يرجع الفضل في إطلاقه إلى جلالته شخصيا.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني