غضب واحتقان في تونس إثر مقتل رجل داخل كشك أزالته السلطات

كواليس اليوم/وكالات

تظاهر العشرات يوم الثلاثاء في مدينة سبيطلة غرب تونس، احتجاجا على مقتل رجل كان نائما في كشك لبيع الصحف أزالته السلطات.

ونفذت السلطات في الثالثة فجرا، قرارا بإزالة كشك غير قانوني لبيع الصحف والسجائر في حي شعبي في سبيطلة الواقعة في ولاية القصرين، كما أكدت مصادر أمنية لفرانس برس.

وتوفي والد صاحب الكشك الذي كان ينام فيه خلال العملية، كما أكدت مصادر أمنية وأسامة الخشناوي نجل الضحية.

وقال الخشناوي لفرانس برس: “لم أبلغ بقرار الهدم، وشرعت عناصر شرطة البلدية في الهدم دون التحقق من وجود أحد في الداخل”.

وأضاف: “والدي الذي لم يكن يبلغ من العمر إلا 49 عاما، لقي مصرعه في الموقع”، مشيرا إلى أن عناصر أمن أطلقت الغاز المسيل للدموع على عائلته التي حاولت الاقتراب من الكشك لإنقاذ والده.

وأعلنت الحكومة التونسية فتح تحقيق في “ظروف وملابسات الحادثة”، كما قرر رئيس الحكومة هشام المشيشي إقالة والي القصرين، ومعتمد سبيطلة وإعفاء رئيس منطقة الأمن الوطني، ورئيس مركز شرطة البلدية في المدينة من مهامهما.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني