إشادة كبيرة بسائق طاكسي أعاد 17 مليون سنتيم لصاحبها ومدخوله اليوم لا يتجاوز 80 درهما يوميا بتارودانت

 

زربي مراد

في واقعة نادرا ما تتكرر في هذا الزمان، لم تحل الظروف المعيشية الصعبة لسائق “طاكسي” من إرجاع مبلغ 17 مليون إلى صاحبها بعد العثور عليها داخل حقيبة في المقعد الخلفي لسيارة الأجرة التي يقودها بتارودانت.
وبحسب ما نقلته مصادر محلية عن سائق سيارة الأجرة “إسماعيل”، فإن الأخير لم ينتبه للحقيبة، إلا حينما أخبرته إحدى السيدات بوجودها بالمقعد الخلفي، ما جعله يفتحها لمعرفة ما بداخلها، وبعدما اكتشف أمر النقود وضعها بالقرب منه، وقام بالتوجه إلى محطة الطاكسيات لعله يجد صاحبها.
وبينما هو بمحطة سيارات الأجرة، لفت انتباهه شخص تائه، يبحث بين سيارات الأجرة، فقصده وسأله هل يبحث عن شيء ضاع له، فأجابه الرجل بكونه فقد حقيبة بها 17 مليون سنتيم، فقام بطمأنته واخباره أن الحقيقبة معه وسيعودها له.
وبحسب ذات المصادر، فإن إسماعيل رب أسرة، مدخوله اليومي في سيارة الأجرة بمدينة تارودانت لايتعدى 80 درهما يوميا، وهو أب لطفلين، ويقيم عند أخيه، ويعيش حسب قوله” تحت الدّْص”، ولكنه فوق كل ذلك، لديه من عزة النفس والأمانة والشرف والنزاهة مايجعله يرفض المبلغ، ويقرر إعادته لصاحبه.
هذا ولاقت المبادرة التي قام بها سائق سيارة الأجرة “إسماعيل”، إشادة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، كما ثمنها عدد كبير من المواطنين المغاربة.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني