الهند تشيد بجهود المغرب لتعزيز الحوار بين مختلف الأطراف الليبية

أشادت الحكومة الهندية، اليوم الخميس، بجهود المغرب الرامية إلى تعزيز الحوار بين مختلف الأطراف الليبية للتوصل إلى حل سياسي للنزاع في هذا البلد.

وقال المتحدث باسم وزارة الشؤون الخارجية الهندية، أنوراغ سريفاستافا، خلال لقاء صحفي أسبوعي، “نتتبع عن كثب التطورات في ليبيا ولاحظنا التقدم الذي تم إحرازه في إطار الحوار الليبي، الذي عقد بتسهيل من المغرب وتحت رعاية الأمم المتحدة” .

وقالت وزارة الشؤون الخارجية الهندية “إننا نرحب بهذه الجهود الدولية التي تهدف إلى التوصل إلى حل سياسى للنزاع عبر الحوار بين الليبيين، مع الأخذ بعين الاعتبار التطلعات المشروعة للشعب الليبي والحفاظ على سيادة ليبيا ووحدتها وسلامة أراضيها” .

وكان وفدا المجلس الأعلى للدولة ومجلس النواب الليبي، المشاركين في الجولة الثانية من الحوار الليبي في بوزنيقة، قد أعلنا أن هذه الجولة توجت بالتوصل إلى تفاهمات شاملة حول ضوابط وآليات ومعايير اختيار شاغلي المناصب القيادية للمؤسسات السيادية المنصوص عليها في المادة 15 من الاتفاق السياسي الليبي الموقع في دجنبر 2015 بالصخيرات.

وأبرز الوفدان في البيان الختامي الذي توج أشغال هذه الجولة، التي انعقدت في الفترة من 2 إلى 6 أكتوبر في بوزنيقة، أن “ما توصلت إليه جولات الحوار بالمملكة المغربية ، يشكل رصيدا يمكن البناء عليه للخروج بالبلاد إلى الاستقرار وإنهاء حالة الانقسام المؤسساتي”.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني