توقيف حارس أمن بفرقة مراقبة التراب الوطني بمكناس

تمكنت عناصر الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بمدينة فاس على ضوء معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني زوال اليوم الثلاثاء 20 أكتوبر من توقيف شخصين أحدهما حارس أمن يعمل بفرقة مراقبة التراب الوطني بمدينة مكناس، وذلك للاشتباه في ارتباطهما بقضية تتعلق بحيازة مخدر الشيرا.

وحسب بلاغ المديرية العامة للأمن الوطني فقد تم تنفيذ هذه العملية بالقرب من إحدى المؤسسات الفندقية بمدينة مكناس، حيث تم توقيف سيارة خفيفة على متنها موظف الأمن المذكور وشخص آخر من ذوي السوابق القضائية في قضايا المخدرات، ومبحوث عنه بموجب ستة مذكرات للبحث على الصعيد الوطني من أجل جرائم الحيازة والاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية.

وقد مكنت إجراءات التفتيش المنجزة داخل السيارة التي كان على متنها المعنيين بالأمر من حجز عدة صفائح من المخدرات يبلغ وزنها أربع كيلوغرامات من مخدر الشيرا.

وقد تم إخضاع المشتبه فيه وحارس الأمن الموقوف لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن ظروف وملابسات حيازة شحنات المخدرات المحجوزة وكذا تحديد طبيعة الارتباطات المشبوهة القائمة بين الشخصين الموقوفين، فضلا عن تشخيص هويات كل المتورطين المحتملين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني