طعن سيدتين مسلمتين بجوار برج إيفل!

كواليس اليوم/وكالات

تعرضت سيدتان مسلمتان، للطعن تحت برج إيفل فى العاصمة باريس.

وألقت الشرطة الفرنسية القبض على امرأتين مشتبه بهما فى أعقاب الاعتداءات العنصرية المشتبه بها ضد المسلمتين، وكانتا ترددان عبارة “العرب القذرون”، وفقا لما نشرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، اليوم الأربعاء.

وبحسب الصحيفة الإنجليزية، قالت الشرطة، إن المحتجزات وصفن بأنهن نساء بيض من “المظهر الأوروبى”، ويواجهن الآن تهم الشروع فى القتل”.

ويأتى ذلك، بعد أيام من حادثة قتل المدرس الفرنسى صمويل باتى، البالغ من العمر 47 عامًا، يوم الجمعة الماضى، على يد لاجئ بعد عرض المدرس رسوم كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

ويعمل الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون، على مشروع قانون بدعوى مواجهة التطرف، لكن أعضاء من الجالية المسلمة فى فرنسا التى يزيد عدد سكانها عن خمسة ملايين اشتكوا من “الإسلاموفوبيا” الناجم عن قمع المساجد والمنظمات الإسلامية.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني