الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية على صفيح ساخن، ومخاوف تفشي “كورونا” تثير الرعب

انعقد يومه الخميس 22 أكتوبر2020 اجتماع المكتب الوطني الموسع للنقابة الوطنية للمحافظة العقارية التابعة للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل في دورته العادية الثالثة بعد المؤتمر الوطني السابع عن طريق آلية المناظرة المرئية في سياق المعركة النضالية التي تخوضها النقابة الوطنية في ظل استمرار إدارة الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية والمسح العقاري والخرائطية في سياسة التسويف والتماطل وصم الأذان وتهربها من مسؤولياتها والتزاماتها للاستجابة للمطالب العادلة والمشروعة للشغيلة.

وبعد التطرق للنقاط الواردة في جدول أعماله الذي تضمن تقريرا مفصلا للكتابة التنفيذية عرج على أهم ما ميز عملها وعمل اللجان المنبثقة عنها لمرحلة ما بعد اجتماع اللجنة الإدارية في دورتها الثانية والخطوات التي اتخذتها في تدبير المعركة النضالية، كما تضمن تقريرا مفصلا قدمته خلية الأزمة تطرق لمنهجية عملها والأوراش التي تنكب على انجازها، إضافة إلى الاستماع إلى مداخلات الأعضاء وتقارير الفروع التي عكست حالة الاحتقان داخل الوكالة واستعداد كافة المستخدمين/ات للمضي في الانخراط القوي في كافة المحطات النضالية التي تدعو لها النقابة الوطنية للمحافظة العقارية إلى غاية تحقيق مطالبهم وحرصهم المستمر على وحدة صفهم تحصينا لمكتسباتهم.

وفي جو من الجدية وبعد نقاش مسؤول وبناء فإن المكتب الوطني للنقابة الوطنية للمحافظة العقارية يعلن ما يلي:

– اعتزازه بالنجاح الباهر للمحطات النضالية التي خاضتها النقابة الوطنية والانخراط الواسع للمستخدمين/ات الذي بلغ نسبا قياسية تجاوزت 90% تعبيرا منهم عن سخطهم وتدمرهم من تهرب إدارة الوكالة من تنفيذ التزاماتها والاستجابة لمطالبهم ومضيها في الاستغلال البشع للظرفية للإجهاز على مكتسباتهم وحقوقهم المشروعة.

– تنويهه بالعمل الجبار الذي تقوم به خلية الأزمة المنبثقة عن الكتابة التنفيذية في وقت تخلت فيه إدارة الوكالة عن واجبها الوطني في حماية المستخدمين/ات والمرتفقين/ت والعاملين المتعاقدين من خطر الإصابة بعدوى كوفيد-19 ويحملها كامل المسؤولية عن تدهور الحالة الوبائية داخل الوكالة نتيجة التجاهل وغياب التفاعل الايجابي لإدارة الوكالة مع المقترحات والتوصيات المضمنة بالتقارير التي ترفع لها من النقابة الوطنية والتي تؤكد ارتفاع في عدد الحالات المؤكدة داخل الوكالة وهو ما ينبئ بالأسوء في القادم من الأيام والتي تتحمل فيه إدارة الوكالة كامل المسؤولية.

– تحميله كامل المسؤولية لإدارة الوكالة عن حالة الاحتقان التي تعيشها الشغيلة جراء تهربها من تنفيذ التزاماتها في الاستجابة لمضامين الملف المطلبي والتي لم تعد تحتمل مزيدا من التأخير لن يفضي إلا إلى الاستمرار في الاحتجاج بكافة الأشكال المشروعة خاصة في ظل الضغط الذي يعشه المستخدمين/ات جراء سوء التنزيل للمشاريع الكبرى على رأسها مشروع الرقمنة الذي يعرف اختلالات كثيرة يتحمل ثقلها المستخدمون/ات.

– استهجانه لسياسة الحكومة التي تستهدف أجور ومكتسبات الطبقة العاملة وتضرب قدرتها الشرائية عبر مشروع اقتطاع تمييزي من الأجور تحت دريعة ما سمي بمساهمة التضامن الاجتماعي في مشروع قانون المالية لسنة 2021.

– يدعو الكتابة التنفيذية للنقابة الوطنية للمحافظة العقارية للمضي في تسطير برامج احتجاجية تصعيدية حتى تستيقظ إدارة الوكالة من سباتها وتنفيذ التزاماتها اتجاه المستخدمين/ات.

– يدعو كافة مكونات النقابة الوطنية للانخراط الفعال في إنجاح الأوراش التي تشتغل عليها اللجان المنبثقة عن الكتابة التنفيذية وعلى رأسها خلية الأزمة ويدعو عموم المستخدمين/ات للاستمرار في التعبئة ورفع درجات اليقظة والحذر من كل المحاولات البئيسة للتشويش على مشروعية مطالبهم ووحدة صفهم والتفافهم حول إطارهم العتيد النقابة الوطنية للمحافظة العقارية تحقيقا للمطالب وصونا للمكتسبات والاستعداد لكل الخطوات النضالية التصعيدية التي سيتم الإعلان عنها.

 المكتب الوطني للنقابة الوطنية للمحافظة العقارية:

v   يدعو الكتابة التنفيذية للمضي في تسطير برامج احتجاجية تصعيدية حتى تستيقظ إدارة الوكالة من سباتها وتنفيذ التزاماتها اتجاه المستخدمين/ات.

v   يحمل كامل المسؤولية لإدارة الوكالة عن حالة الاحتقان التي تعيشها الوكالة جراء تهربها من تنفيذ التزاماتها في الاستجابة لمضامين الملف المطلبي المشروعة والعادلة.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني