كورونا يضرب ميلان قبل قمة روما

أعلن اليوم الإثنين نادي ميلان الذي يتصدر ترتيب الدوري الإيطالي لكرة القدم، عن إصابة حارسه الدولي جانلويجي دوناروما وجناحه النروجي ينس بيتر هاوغي بفيروس كورونا المستجد.

وقال ميلان، قبل ساعات من مباراته المقررة مساء اليوم ضد ضيفه روما في المرحلة الخامسة من الدوري المحلي، إنه “تبين من النتائج التي حصلنا عليها من المختبر مساء أمس (الأحد)، حالتين إيجابيتين لجانلويجي دوناروما وينس بيتر هاوغي وثلاثة أعضاء آخرين من الفريق”.

وأشار الى أنهم “جميعا بدون أعراض. وتم إخضاعهم فورا للعزل المنزلي وتم إبلاغ السلطات الصحية المحلية. تم اليوم اختبار مجموعة الفريق بأكملها مرة أخرى وفقا للبروتوكول، ولم تظهر أي نتيجة إيجابية جديدة”.

وبحسب البروتوكول الصحي المعتمد في الدوري الإيطالي، يتوجب على اللاعب المصاب بالفيروس أن يعزل نفسه لعشرة أيام وأن يخضع لفحصين سلبيين قبل السماح له بالعودة الى الفريق.

وسيغيب دوناروما وهاوغي (كلاهما 21 عاما) عن مباراة مساء اليوم ضد روما، حيث يسعى ميلان بقيادة النجم السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيش، المصاب سابقا بكورونا، للابتعاد في الصدارة (يتقدم حاليا بفارق نقطة فقط عن روما وساسوولو)، إضافة إلى مباراتي الخميس ضد سبارتا براغ التشيكي في الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ” والأحد ضد أودينيزي في الدوري المحلي وربما المباراة القارية الأخرى الخميس المقبل ضد ليل الفرنسي.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني