عماد الريفي يطرق باب السياسة من بوابة الرياضة

انقلب السحر على الساحر، وفضح عماد الريفي نفسه بوضع يده في يد رئيس عصبة الغرب لكرة القدم حكيم دومو.

الريفي الذي استعجل رئاسة فريق جمعية سلا لكرة القدم، ارتمى في أحضان الاصالة والمعاصرة طمعا في موطئ قدم في أي شيء.

الريفي الذي كان إلى الامس القريب شخصا نكرة، يحاول دغدغة مشاعر جماهير كرة القدم لبناء قاعدة شعبية من أجل عضوية المجلس الجماعي.

طموح الريفي لا ينتهي عند هذا الحد، وهو يسعى لتقوية نفوذه من أجل الفوز بصفقات اكبر لشركته المتخصصة في البستنة والمناطق الخضراء.

يذكر أن عماد الريفي في قلب فضيحة تتعلق بمحاولة استخلاص قيمة دين مالي مرتين بحسب ما جاء في بيان فريق جمعية سلا لكرة القدم، كما أن هذا الشاب الذي كان مجرد موظف جماعي صغير، يحاول تضليل الأوساط المحلية بعلاقاته النافذة لتحقيق المزيد من المكاسب المالية وتوسيع شبكة علاقاته.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني