كاتب صحفي أردني: الجهد التنموي بالأقاليم الجنوبية للمغرب وضع المنطقة على سكة النماء والازدهار

أكد الكاتب الصحفي الأردني طايل الضامن، أن الجهد التنموي بالأقاليم الجنوبية للمغرب منذ استرجاعها لحظيرة الوطن الأم، وضعها على سكة النماء والازدهار، مبرزا أن الخطاب الملكي بمناسبة الذكرى 45 للمسيرة الخضراء المظفرة، جاء ليصل الماضي بالحاضر ويكرس استمرار هذه الجهد التنموي.

وأضاف الإعلامي الأردني في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن الخطاب الملكي أشار إلى ضرورة أن تصبح الصحراء قبلة عالمية للاستثمار من خلال التركيز على ميناء الداخلة المطل على المحيط الأطلسي ، مبينا أن الصحراء ستكون الواجهة الأطلسية بجنوب البلاد، المرشحة للعب دور هام في التكامل الاقتصادي وفي ضمان الإشعاع القاري والدولي للمغرب.

وتابع أنه بغض النظر عن المسار السياسي للنزاع المفتعل في الصحراء المغربية، فإن أقاليم هذه الربوع لم تخلف ركب التنمية بفضل الإرادة الرسمية الجادة لجعلها قطبا اقتصاديا بامتياز لا يقل اهمية عن باقي الاقطاب الاقتصادية الاخرى.

وفي معرض تطرقه لفتح العديد من البلدان تمثيليات قنصلية لها بمدينتي العيون والداخلة ، أكد الكاتب الصحفي الاردني أن ذلك يأتي نتيجة إدراك كثير من الدول لحقيقة هذا النزاع الوهمي، وكذا لحقيقة الوضع على الأرض حيث تعتبر هذه الاقاليم جزء لا يتجزأ من المغرب.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني