أستاذة بسلا تروج لأنباء زائفة حول تفشي “كوفيد 19” في صفوف التلاميذ وتعتدي على مدير المؤسسة

تعرض مدير مؤسسة عباس مفتاح التأهيلية بمدينة سلا، يوم الخميس، من طرف أستاذة للإهانة والاستفزاز بالسب والشتم أمام أنظار الأساتذة والإداريين.

هذا الاعتداء، يأتي بعد إفشال ما أسمتها مصادر جريدة “كواليس اليوم” الإلكترونية، بالمخططات التخريبية للأستاذة، والتي كانت تعمد إلى نشر أخبار زائفة بين صفوف التلاميذ والأساتذة مفادها أن المؤسسة تعج بحالات إصابة في صفوف التلاميذ بكوفيد 19 وأن السلطة بتواطؤ مع الإدارة تتستر على ذلك وتطالب بضرورة إغلاق المؤسسة.

وقد تسبب هجومها هذا في انتكاسة صحية مفاجئة للمدير نقل على إثرها باستعجال عبر سيارة الإسعاف للمستشفى.

كما تسببت هذا التصرف الاستفزازي الخطير من الأستاذة في توقف الدراسة بالمؤسسة لساعتين.

ومن الجدير بالذكر، أن هذه الاستاذة كانت موضوع شكايات من طرف المدير السنة الماضية، وتمادت في أفعالها وممارساتها بشكل خطير هذه السنة.

وأمام صمت المديرية الإقليمية بسلا وعجزها عن القيام بما يلزم في حق ما يجري، باتت كل الأطر الإدارية والتربوية تستنكر تعرض مدير الثانوية للاهانة وصمت المدير الإقليمي.

ويتساءل أطر المؤسسة “ما موقف جمعية المديرين محليا وجهويا ووطنيا مما يتعرض له المدير من إهانات حيث تم اختزال الكرامة في طلب الإطار، موجهين التحية الحارة للنقابات التي تدافع عن كرامة المدير.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني