صحيفة بحرينية: المغرب تكبد الكثير منذ عهد الحسن الثاني ولن يفرط في ذرة من تراب صحرائه والرد كان ضروريا

قالت صحيفة (البلاد ) البحرينية إن الرد المغربي على استفزازات ميليشيات (البوليساريو ) بمنطقة الكركرات كان ضروريا حتى تبقى هذه المنطقة آمنة .

وكتبت الصحيفة في مقال رأي “قبل أيام قليلة رد الجيش المغربي على استفزازات ميليشيات البوليساريو بعد أن قامت الأخيرة بإطلاق النار على الجدار الأمني وأحدثت قلقا واضطرابات معينة عند معبر الكركرات ، وكان هذا ردا مغربيا ضروريا على تلك المليشيات حتى تبقى هذه المنطقة آمنة ” .

وأضافت أن ” المغرب لازال يتصدى لمشكلة الصحراء المغربية التي بدأت منذ ما يقرب من نصف قرن بكل حكمة وحسم ولا يفرط في شبر من هذه الأرض “.

وتابعت أنه ” على الرغم من صعوبة هذه المشكلة وما تكبده الشعب المغربي في سبيلها إلا أنه لم يفرط يوما في ذرة من ترابها ، منذ المسيرة الخضراء التي قادها الراحل العظيم جلالة الملك الحسن الثاني طيب الله ثراه وحتى اليوم “.

وخلصت كاتبة المقال إلى التأكيد على أن ” الصحراء هي أرض مغربية دون أدنى شك وقد قامت المملكة المغربية منذ عام 1975 وحتى الآن بالتعامل مع هذه القضية بكل حكمة وبدون أي تفريط أو خروج عن قواعد القانون الدولي “.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني