الموجة الثالثة والأخطر لـ”كورونا” ستبدأ في 2021 ومحمد السادس في طليعة حكام العالم الذين فطنوا إلى أهمية تلقيح مواطنيهم

قال الدكتور غسان الأعور، اختصاصي في الأمراض الجرثومية، إن تحذيرات منظمة الصحة العالمية بتقاعس الحكومات في إيصال اللقاحات إلى جميع الأشخاص بكل دول العالم يؤسس لموجة ثالثة من كورونا، قد تكون هي الأخطر من نوعها في سنة 2021.

ويجدر التنويه، في هذا السياق، إلى أن الملك محمد السادس، ومن جهته، كانت له نظرة استباقية لما سيقع في العالم مطلع السنة المقبلة، وكان ضمن أوائل الحكام العرب الذين قرروا توفير اللقاح لمواطنيهم.

وسيستفيد الملايين من المغاربة من العملية الوطنية للتلقيح، التي يرتقب أن تنطلق في الأيام أو الأسابيع القليلة المقبلة.

وأضاف الدكتور خلال لقائه قناة الغد، أن العالم يعيش ذروة الموجة الثانية من فيروس كورونا المستجد، مشددا على ضرورة تطبيق الإجراءات الاحترازية.

وأشار الاختصاصي إلى أن هناك تأكيدات في قمة العشرين التي عقدت برئاسة السعودية، على تقديم المساعدات واللقاحات للدول النامية، كما يجب على الدول الغنية التأكيد على ذلك.

وأوضح أن الأمل الكبير الآن يتمثل في توزيع اللقاح.

وفي هذه الأثناء حذر مبعوث منظمة الصحة العالمية الخاص بفيروس كورونا ديفيد نابارو من موجة ثالثة من جائحة كورونا في أوروبا في أوائل العام المقبل.

وقال نابارو إن الموجة الثالثة قد تحدث إذا تقاعست الحكومات عن القيام بواجبها في ما يتعلق بإقامة البنية التحتية اللازمة خلال أشهر الصيف.

واتفقت دول مجموعة العشرين على ألا تدخر أي جهود لتهيئة الظروف للجميع للحصول على لقاحات كورونا.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني