عاجل.. كورونا يتوغل في البلاد ويختطف ابن الدكتور التازي والحملة الوطنية للتلقيح ملاذنا الأخير

دائما نقولها ونكررها، التفاعل الإيجابي مع الحملة الوطنية للتلقيح، التي أطلقها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، حفظه الله، سيكون هو الملاذ الأخير للمغاربة، والحل الأمثل والأنجع لحماية بلادنا ومواطنينا من الموت بسبب فيروس كورونا.

آخر الأخبار، تشير إلى أن ابن الدكتور التازي، الطبيب الشهير الذي يمتلك عدة مصحات خاصة بمدينة الدار البيضاء، ويعالج مرضى كورونا، فقد ابنه، مساء اليوم، بسبب هذا الوباء اللعين.

فكيف لدكتور يمتلك عدة مصحات، متخصصة، ويفقد ابنه، بهذا الوباء، إن لم يكن كورونا فعلا فيروس قاتل وفتاك.

فرحمة الله على الفقيد، وإنا لله وإنا إليه راجعون، والكرة الآن في ملعب المغاربة، للانخراط الواسع في الحملة الوطنية للتلقيح التي يشرف عليها صاحب الجلالة شخصيا، لإنقاذ أنفسهم من الخطر، خصوصا وأن حالات الوفيات قد ارتفعت في بلادنا في الآونة الأخيرة إلى أرقام قياسية، وأصبحنا نفقد الكثير من الأسماء المعروفة يوما عن يوم.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني