مروجو الإشاعات حول “لقاح كورونا”.. جهل بخطورة الوضع أم غباء متأصل؟ !!

أمام تواتر بعض الإشاعات التي يطلقها البعض عبر بعض مواقع التواصل الاجتماعي، قمنا في جريدة “كواليس اليوم” الإلكترونية، مرارا وتكرارا، بطرح السؤال التالي:

مروجو الإشاعات حول “لقاح كورونا”.. هل هم جاهلون بخطورة الوضع الحالي الذي تعرفه بلادنا، أم أنهم يعانون من غباء متأصل؟!!

هل نواياهم مبيتة وتخدم أجندة ما، أم ماذا؟!!

لكن الجواب الأكيد والواضح، أن مروجي هذه الاشاعات والاخبار المضللة لا يكلفون أنفسهم عناء التحقق من صدقية هذه الاخبار المنشورة على مواقع التواصل الاجتماعي.

بل إن الخطير أنهم يرجون لها دون رابط أو مصدر موثوق منه، سواء كان وسيلة إعلامية مشهود لها بالصدقية، أو مصدر طبي أو علمي، أو مصادر حكومية.

هذه النقاشات يجد فيها مروجوها سندا لرفض اللقاح، والانطلاق في الدعاية المضادة له، دون سند علمي، إلا ما تلقفوه من مواقع البهتان ونشر الاشاعات، واصطياد الباحثين عن الاثارة والاخبار الكاذبة.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني