مسجل خطر يحرق عجوزًا أمام أحفادها

كواليس اليوم/وكالات

دارت ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، بعد واقعة بشعة أثارت الرأي العام، حيث تم حرق سيدة في شقتها أمام أحفادها، بعد إبلاغها عن عملية سرقة.

وتعود أحداث الجريمة إلى عدة أيام مضت، عندما جرى الابلاغ بواقعة سرقة في أحد العقارات بمنطقة العصافرة بحري، التابعة لحي ثان المنتزة، شرق الإسكندرية، حيث أبلغت المجنى عليها، سامية حجازي، التي تملك العقار، عن الواقعة، عندما شاهدت الجاني يقوم بسرقة أحد جيرانها، وتم القبض على السارق، وبحوزته المسروقات.

وبعد ألقاء القبض على المتهم جرى تحويله إلى النيابة، التي قررت حبسه أربعة أيام على ذمة التحقيق، وبعدها تم الإفراج عنه بضمان محل إقامته.

وبعد الإفراج عن المتهم، قرر الانتقام من المجني عليها، بعد تسببها في حبسه، فاقتحم المنزل عليها، وقام بحرقها مستخدما عبوة بنزين، وإشعال النيران فيها، وتم نقلها إلى المستشفى ليتضح أنها مصابة بحروق بنسبة 75%، وسرعان ما فارقت الحياة متأثرة بهذه الحروق.

وبعد إجراء تحريات رجال المباحث وتفريغ الكاميرات، ألقي القبض على المتهم، واعترف بكل ما فعله، ودافعه للانتقام من المجنى عليها، حيث أقر بالإقدام على قتلها لإبلاغها بالسرقة منذ بضعة أيام، وقام المتهم بإعادة تمثيل الجريمة بالتفصيل.

تم تحويل المتهم للنيابة، التي تولت التحقيق وقررت حبسه 4 أيام على ذمة القضية.

وكتب نجل المجنى عليها، رامي مبروك، في صفحته على الفيسبوك: “كل ذنب أمي أنها بلغت عن أشخاص يقوموا بكسر باب الشقة التي تعلوها خلف فندق ريجينسي، وتمت الاستجابه للبلاغ وتم القبض عليهم، وأحدهم شاهدها أثناء تصويره وهو في السياره التي كانت معهم لنقل المسروقات”.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني